الرئيسية » الأخبار » من أكثر سجون الاحتلال الصهيوني تحصينا.. فرار 06 أسرى فلسطينيين

من أكثر سجون الاحتلال الصهيوني تحصينا.. فرار 06 أسرى فلسطينيين

هذه هي القصة الكاملة لعملية الهروب الهوليودية للأسرى الفلسطينيين من سجن جلبوع

تمكّن 6 أسرى فلسطينيين من الفرار فجر، اليوم الإثنين، من أحد أكثر السجون الإسرائيلية تحصينا، عبر نفق حفروه في سجن جلبوع القريب من منطقة بيسان.

وينتمي خمسة منهم إلى حركة الجهاد الإسلامي وواحد من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، كانوا يتواجدون في الزنزانة نفسها.

ويتعلّق الأمر بالمناضل نفيعات ومحمد قاسم ويعقوب محمود وأيهم فؤاد ومحمود عبد الله التابعين لحركة الجهاد، أما الأسير السادس فهو قائد كتائب شهداء الأقصى بمنطقة جنين زكريا الزبيدي الذي يتهمه الاحتلال بالمسؤولية عن هجوم استهدف مقر حزب الليكود بمدينة بيسان عام 2002 وقتل فيه 6 إسرائيليين.

واكتشفت سلطات الاحتلال الصهيوني فرار الأسرى حوالي الساعة الثالثة والنصف من فجر اليوم الاثنين، عقب تبليغ أحد المزارعين عنهم بعد رؤيته لهم هاربين بزي السجناء.

وأعلنت سلطات الاحتلال الاستنفار العام في صفوف قوات الشرطة بحثا عن الأسرى الفارين، وباشرت تفتيشا واسعا في المنطقة المكتظة بالقرى والبلدات القريبة من الحدود مع شمالي الضفة الغربية وكذلك الأردن.

فيما اعتبر رئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينيت فرار الأسرى الفلسطينيين من سجن جلبوع أمرا خطيرا، يحتاج إلى معالجة المنظومة كلها حسبه.

وستباشر السلطات نقل نحو 400 أسير في سجن جلبوع إلى سجون أخرى خلال الساعات المقبلة خوفًا من أنفاق إضافية.

وأظهرت فيديوهات احتفالات فلسطينيين في شوارع جنين بعد هروب الأسرى من سجن جلبوع، كما رحبت فصائل فلسطينية بفرار الأسرى الستة من سجون الاحتلال، واصفة الأمر بالعمل البطولي والشجاع.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4850 أسيرا من بينهم 41 من النساء و225 طفلا و540 معتقلا إداريا، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.