الرئيسية » رياضة » مهاجم المنتخب الجزائري سليماني يكشف الخطأ الوحيد في مسيرته الكروية

مهاجم المنتخب الجزائري سليماني يكشف الخطأ الوحيد في مسيرته الكروية

مهاجم المنتخب الجزائري سليماني يكشف الخطأ الوحيد في مسيرته الكروية

اعتبر مهاجم المنتخب الجزائري إسلام سليماني، أن انتقاله إلى الدوري التركي للعب في نادي فنريخشةـ، كان الخطأ الوحيد الذي ارتكبه في مسيرته الكروية لحد الآن.

وكشف لاعب المنتخب الجزائري سليماني، مشاكل عدة تخبّط فيها لما كان لاعبا في الدوري التركي، حسب ما رواه عن تجربته في نادي فنريخشه وأندية أخرى، في حوار خص به قناة “بين سبورت” الناطقة باللغة الفرنسية.

صدموني في النادي التركي

قال سليماني إنه تعرّض لصدمة حقيقة لما كان لاعبا في نادي فنربخشه، بعدما أكدت له الإدارة، أنه غير معني بالتدرب مُجددا مع الفريق، وأن عليه البحث عن ناد آخر، لأن اسمه أدرج في قائمة اللاعبين المُراد إعارتهم، إلى جانب مواطنه وزميله وقتها ياسين بن زيمة.

وأضاف النجم الجزائري أن الأمور كانت تسير بشكل جيّد في البداية، مُشيرا إلى استعادة ثقته في اللعب وقتها، بعد مروره بفترة صعبة مع نادي نيوكاسيل يونايتد، قبل أن تدفعه إدارة النادي التركي للرحيل نهاية موسم 2019/2018، على حد قوله.

ولعب إسلام سليماني 15 مباراة في الدوري التركي لكرة القدم، دخل فيها مرة واحدة بديلا، واكتفى بتسجيل هدف وحيد.

أنا راض عن تجربتي مع نيوكاسيل

أبدى مهاجم كتيبة “محاربي الصحراء” رضاه التام، عن تجربته القصيرة مع نادي نيوكاسيل يونايتد الإنجليزي، مُؤكدا أنها لم تكن فاشلة مثلما يعتبرها البعض.

وأوضح سليماني أنه لا يُمكن الحكم على تجربته في نادي نيوكاسيل بالفشل، لأنه انضم إليه مصابا، على سبيل الإعارة لمدة 06 أشهر، قادما من ليستر سيتي، ولم يلعب لمدة 04 أشهر كاملة.

وأشار وصيف هدّافي المنتخب الجزائري، إلى أن الأمر سيكون مجحفا في حقه، لو تم الحكم على تجربته في النادي الإنجليزي بالفشل، وهو لم يلعب سوى 04 مباريات، بمعدل دقائق لعب لم يتجاوز الـ130 دقيقة.

مغامرة موناكو كانت رائعة

عاد مُهاجم منتخب “أفناك الصحراء” للحديث عن تجربته رفقة نادي موناكو الفرنسي موسم 2020/2019، بقوله إنها كانت تجربة ناجحة بكل المقاييس، مؤكدا أن تعطشه للتألق مُجددا، كان السبب الرئيس وراء نجاحه مع كتيبة موناكو الفرنسية.

ولعب سليماني 18 لقاء مع نادي الإمارة الفرنسية، سجّل خلالها تسعة أهداف، وقدم 08 تمريرات حاسمة، مُساهما في تسجيل 17 هدفا لناديه، في منافسة البطولة الفرنسية لكرة القدم.

لهذا السبب رفضت عرض نانت الفرنسي

أرجع مهاجم المنتخب الجزائري إسلام سليماني عدم انتقاله لنادي نانت الفرنسي موسم 2014/2013، إلى اكتشافه أنه لم يكن ليحظى بالاحترام الكبير لدى إدارة نادي “الكناري” الفرنسية، كاشفا أنه لم يجد وقتها ما تم الاتفاق عليه، قبل التوقيع على العقد، ما أدى به إلى صرف نظره عن الالتحاق بفريق نانت.

وأردف مهاجم “ثعالب الصحراء” في السياق ذاته، أن ما حدث قبل التوقيع مع النادي الفرنسي نانت، جعله يلتحق بنادي سبورتينغ لشبونة، أين عرف المجد الكروي في أول تجربة احترافية، في ملاعب القارة العجوز، بعدما سجل 48 هدفا في الدوري البرتغالي لكرة القدم.

اللعب لنادي ليون كان حلم الطفولة

وصف خريج مدرسة عين البنيان، انضمامه لناديه الحالي ليون الفرنسي، بالحلم المُستحيل الذي تحقق، بعد مرور قرابة  20 سنة من الزمن، بما أنه كان يُتابع كتيبة “لوال” وهو يبلغ من العمر 12 سنة.

وكان إسلام سليماني يرى مسألة اللعب لفريق ليون أمرا صعب المنال في فترة طفولتة، قبل أن يرفع التحدي بعد اعتقاد الكثيرين أن مشوراه في المستوى العالي انتهى، بسبب تجربته الصعبة مع نادي ليتسر سيتي.

 وغم كل المشاكل في إنجلترا، رفع لاعب “الخضر” التحدي برفضه مغادرة القارة الأوروبية، لأنه ما زال يثق بقدرة على العطاء رغم بلوغه سن الـ32، حسب ما قاله في حواره مع قناة “بين سبورت”

وشارك سليماني مع فريقه الحالي، في 07 مباريات، ضمن منافسة الدوري الفرنسي لكرة القدم، وواحدة في منافسة كأس فرنسا، سجّل فيها هدفا وقدّم تمريرتين حاسمتين، في انتظار البصم على أولى أهدافه في “الليغ 01”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.