الرئيسية » الأخبار » مهياوي يصف أعداد المصابين بالسلالة الجديدة في الجزائر بالمخيف

مهياوي يصف أعداد المصابين بالسلالة الجديدة في الجزائر بالمخيف

مهياوي يصف أعداد المصابين بالسلالة الجديدة في الجزائر بالمخيف

وصف عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا البروفيسور رياض مهياوي عدد الإصابات المسجلة بالسلالة الجديدة في الجزائر بالمخيف.

وأوضح البروفيسور مهياوي في حديث مع إذاعة سطيف، اليوم الإثنين، أنّ الجزائر سجلت إصابة 636 شخص بالسلالة الجديدة لحد الساعة.

وقال المتحدث ذاته أنّ الأعداد تتزايد بشكل متسارع الأمر الذي دفع بالسلطات إلى فرض أقصى درجات المراقبة للأشخاص القادمين من الخارج خاصة من آسيا في المطارات.

بالمقابل، كشف عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا البروفيسور أن الحالة الوبائية مستقرة نسبيا في الجزائر.

وتتراوح أعداد الإصابات بالفيروس في الجزائر ما بين 200 و 300 إصابة يوميا، دون احتساب الحالات التي تعالج خارج المستشفيات.

وأوضح البروفيسور مهياوي أن الفيروس لا زال خطرا، كما حثّ جميع الجهات إلى عدم الاستهانة به.

وأحدث تسطير السلطات المعنية لبروتوكول صحي خاص بامتحانات الأطوار النهائية مع وزارة التربية.

وأضاف أنّ الجزائر جاهزة لإجراء الإمتحانات في ظروف جيدة صحية آمنة.

في سياق متصل، قال عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا رياض مهياوي إن البروتوكول المطبق على القادمين إلى الجزائر ضروري حماية لهم و لذويهم.

وأشار مهياوي في حديث لإذاعة سطيف، أنه من الممكن جدا مراجعة الإجراءات التي أقرت بعد الفتح الجوي.

وربط ذلك بمدى سيرورة الأوضاع بشكل جيد، والتي ستسمح بتكييف البروتوكول الصحي خدمة للجالية في الخارج.

وكشف مهياوي أن الجميع مطالب بتطبيق البروتوكول دون استثناء بما فيهم من تلقى اللقاح بجرعتيه الاثنتين.

كما أكد استمرار عملية التلقيح في الجزائر، حيث استقبلت منذ جانفي مليون وأربعمائة حقنة، والعدد سيتضاعف حسبه مرتين في جوان.

وأوضح أن الجزائر لم تسجل أية وفاة أو مضاعفات خطرة على الاشخاص الذين تم تلقيحهم منذ إنطلاق التلقيح لم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.