الرئيسية » الأخبار » موجة ثالثة على الأبواب بالجزائر بسبب انتشار السلالة البريطانية

موجة ثالثة على الأبواب بالجزائر بسبب انتشار السلالة البريطانية

موجة ثالثة على الأبواب بالجزائر بسبب انتشار السلالة البريطانية

أكد الباحث في علم الأوبئة، والمختص في الطب الوقائي بمستشفى تيبازة البروفيسور، عبد الرزاق بوعمرة، اليوم الجمعة، أن الجزائر على أبواب موجة ثالثة من الوباء، بسبب انتشار السلالة البريطانية.

وكشف بوعمرة في تصريح لإذاعة سطيف، أن الموجة الثالثة ستواصل الارتفاع حتى تصل إلى الذروة في الأيام القادمة.

وقال بوعمرة إنه لا يتوقع العودة إلى الحجر، لكن ينتظر تطبيق اجراءات صارمة في الأماكن العمومية والفضاءات الجماعية.

وحسب الباحث في علم الأوبئة أن لم تسجل الجزائر أي حالة لفيروس “دلتا” الهندي المتحور والذي يعتبر  أقوى من السلالة البريطانية بنسبة 65 بالمائة.

وأشار البروفيسور بوعمرة إلى أن مستشفيات العاصمة والبليدة وتيبازة والمدن الكبرى قاعات الانعاش فيها مشبعة، وأن الحالات التي يتم استقبالها خطيرة وفي وضعية حرجة.

واستبعد المختص في الطب الوقائي العدوة لتطبيق الحجر الكلي، لكن ينتظر تطبيق إجراءات صارمة في الأماكن والفضاءات العمومية، حسبه.

ويرى أن أفضل شيئ يجب القيام به حاليا العودة الفورية لتدابير الوقاية والإبتعاد عن التجمعات والإقبال المكثف على التلقيح .

ولفت إلى أن هناك حالات كثيرة لأشخاص أصيبوا من قبل بالفيروس ثم أصيبوا مرة ثانية، موضحا أن الأجسام المضادة تعيش 6 أشهر فقط.

وقال في هذا الصدد: “توجد حالات تم تلقيحها ثم أصيبت بالفيروس لكن بأعراض جد خفيفة وغير خطرة وهنا تكمن فعالية اللقاح”.

وأبرز عبد الرزاق بوعمرة أن اللقاح ينقص عدد الإستشفاء بالمستشفيات حتى 92 بالمائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.