الرئيسية » الأخبار » موسكو أرسلت أزيد من 30 ألف طن من القمح إلى الجزائر وتستعد لإرسال المزيد

موسكو أرسلت أزيد من 30 ألف طن من القمح إلى الجزائر وتستعد لإرسال المزيد

موسكو أرسلت سفينة تحمل أزيد من 30 ألف طن من القمح إلى الجزائر وتستعد لإرسال المزيد

أكدت هيئة مراقبة السلامة الزراعية الروسية، اليوم الخميس، أن موسكو أرسلت سفينة تحمل أزيد من 30 ألف طن من القمح إلى الجزائر، من ميناء تامان المطل على البحر الأسود، حسبما أفادت به وكالة “مونت كارلو الدولية”.

وأوضح المصدر ذاته، نقلا عن وكالة “رويترز” للأنباء، أن روسيا تعمل جاهدة لدخول السوق الجزائرية، مشيرة إلى أن أكبر دولة مصدرة للقمح لم تتمكن من تصدير هذه المادة إلى السوق الجزائرية إلا بعد تخفيف الجزائر للشروط المتعلقة بالضرر الناجم عن الحشرات.

وتستعد روسيا لإرسال سفينتين أخريين بحمولة إجمالية تقدر بـ60 ألف طن من القمح، بحر الشهر الجاري، حسب المصدر ذاته.

وأبرزت الهيئة الروسية ذاتها، أن خصائص جودة الحبوب الروسية تلبي متطلبات الجزائر للمنتجات المستوردة، مشيرة إلى أنه تم تأكيد هذا الأمر بالاعتماد على مختصين روس.

يذكر أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أمر مطلع شهر أوت الماضي، بالاستيراد الحصري لمادة القمح من طرف الديوان المهني الجزائري للحبوب فقط، وذلك على إثر تسجيل عمليات تحايل.

وشدد رئيس الجمهورية في وقت سابق على ضرورة التوجه أكثر نحو انتاج القمح الصلب باعتباره الأرفع قيمة في السوق الدولية.

ودعا تبون، إلى تقليص واردات القمح اللين، وإحداث ثورة في انتاج الحبوب والبذور.

ولطالما قامت بعض البلدان بتصدير “قمح مغشوش” للجزائر.

في هذا السياق منع الديوان الوطني المهني للحبوب، جوان الماضي دخول شحنة من القمح الصلب تحملها سفينة تابعة لشركة “ريتشاردسون” الكندية بسبب عدم مطابقتها للمعايير المتفق عليها.

عدد التعليقات: 1

  1. إلى متى نستورد القمع إلى متى نبقى متشبتين بالغير وآسفاه ، الجزائر مسكينة محكوم عليها تبقى مسكينة ضعيفة ……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.