span>موسكو تدعم مشروع القرار الجزائري حول رفح في مجلس الأمن الأممي أميرة خاتو

موسكو تدعم مشروع القرار الجزائري حول رفح في مجلس الأمن الأممي

رحبت موسكو بمشروع القرار الذي طرحته الجزائر بمجلس الأمن الدولي لوقف العدوان “الإسرائيلي” على رفح.

وقالت نائبة المندوب الروسي في المجلس الأممي، أنا يفستيغنييفا، إن روسيا ترحب بمقترح شركائها الجزائريين لتمرير مشروع القرار الذي من شأنه إيقاف حمام الدم.

وشددت الممثلة الروسية، على ضرورة إصدار مجلس الأمن قرارا في أسرع وقت ممكن من أجل وقف العدوان على قطاع غزة.

وطالبت ممثلة موسكو، بضرورة وقف العمليات العسكرية “الإسرائيلية” ضد الفلسطينيين، مشيرة إلى أن الكيان الصهيوني يعتزم مواصلة عمليته في غزة رغم عجزه الواضح والمتزايد عن تحقيق أهدافه المعلنة.

وأشارت الدبلوماسية الروسية إلى أن “إسرائيل” تواصل عملياتها العسكرية رغم صدور أوامر محكمة العدل الدولية، ما يعتبر حسبها مانعا لإرساء عملية السلام الفلسطينية “الإسرائيلية”.

و صاغت الجزائر مشروع قرار حول الأوضاع في رفح، سيتم التصويت عليها في الأيام القليلة القادمة.

ويطالب مشروع القرار في المقام الأول بوقف فوري لإطلاق النار وتلتزم جميع الأطراف باحترامه.

ويدين القرار الجزائري، استهداف المدنيين بشكل عشوائي بما في ذلك الأطفال والنساء والهياكل الأساسية المدنية.

كما يدعو إلى وضع حد  لحرمان السكان المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة من الخدمات الأساسية والمساعدة الإنسانية التي لا غنى عنها لبقائهم على قيد الحياة.

ويعرب المشروع عن قلق مجلس الأمن “الشديد” إزاء الحالة الإنسانية “المفجعة” بسبب انتشار المجاعة في جميع أنحاء غزة ومعناة السكان لاسيما اللاجئين في منطقة رفح.

من جهتها، لاحت واشنطن، مجددا باستخدام حق النقض (فيتو) ضد مشروع القرار الجزائري.

شاركنا رأيك