الرئيسية » الأخبار » موقف مؤثر لطالب فلسطيني مُنع من اصطحاب والدته إلى منصة التخرج

موقف مؤثر لطالب فلسطيني مُنع من اصطحاب والدته إلى منصة التخرج

تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي في فلسطين، أمس الإثنين، مقطع فيديو مؤثر لطالب من غزة أمسك بيد والدته وصعد بها على منصة التكريم أثناء حفل تخرجه بالجامعة.
وظهر الطالب وهو أحد خريجي الجامعة الإسلامية بغزة يرافق والدته إلى منصة التكريم قبل أن يعترض طريقه أحد منظمي الحفل ويمنعه من الصعود إلى جانب والدته بحجة البروتكولات التي تفرضها الجامعة.
ولم يستسغ الطالب سلوك عضو هيئة التنظيم فاستشاط غضبا وخلع بدلة التخرج ورماها أمام الجميع على المنصة، ثم عاد ليمسك بيد والدته وقادها إلى المنصة، واحتضن المتخرج والدته ثم هتف بأعلى صوته “الأم أكبر من كل الجامعة”.
وتفاعل زملاء الطالب والحضور مع ردة فعل الطالب، وصفقوا له طويلا تعبيرا عن مساندته وإعجابا بنبل أخلاقه.


ولاقى مقطع الفيديو انتشارا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، حيث كتب أحد المغردين: “ما بعرف ايش الفايدة من أنك تنكد على خريج فرحته وفرحة أمه، خرب الحفل لما طلعت معه وهي فخورة و مبسوطة فيه؟ الشاب ما قصر”أنا أمي بكل الجامعة”.

وتفاعل وسام يحيى بهذا الشكل “حتى لو أخطأ المتفوق بعدم الالتزام بالبروتوكول المعمول به بالمهرجان، كان الأحرى برجل الأمن أو البروتوكول التعامل بما تدرب عليه بدورات البروتوكول في فن التعامل، مبارك للطالب ووالدته ووجب إخضاع الموظف لدورة تأديبية بفن التعامل وسرعة البديهة والتصرف السليم”.

وقال أسامة نادي: “تعامل الأمن مفهوش أي إحترام أبدا.. حتى لو البروتوكول يقول ممنوع كان المفروض يكون التصرف أفضل وتصرف الخريج بصراحه فوق الممتاز ولو انا مكانه ما كنت كملت أصلا الحفل”

ووفق ما أفادت به وسائل إعلام محلية فإن الجامعة الإسلامية بغزة احتفلت بتخريج الفوج التاسع والثلاثين، الذي حمل شعار “أفواج الإرادة”، وبلغ عدد المشاركين في الاحتفالات قرابة 2000 طالبا، في اختصاصات مختلفة من بينها الطب والهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.