span>مُتحدّية أكبر 5 قوى في العالم.. الجزائر: آن الأوان لإصلاح حق الفيتو أميرة خاتو

مُتحدّية أكبر 5 قوى في العالم.. الجزائر: آن الأوان لإصلاح حق الفيتو

تحصلت الجزائر على مقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي.

وقال وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية، أحمد عطاف، إن الوقت قد حان لإصلاح حق النقض (الفيتو).

وتمتلك 5 دول حقّ النقض، وهي الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة.

وأبرز عطاف، أن التمثيل داخل المجلس الأمني غير عادل بالنسبة للأفارقة، إذ أن القارة الإفريقية هي الوحيدة التي ليس لها مقعد دائم داخل هذه الهيئة الأممية.

وسلّط رئيس الدبلوماسية الجزائرية الضوء على مشكلة أخرى تتمثل في إضفاء الطابع الديمقراطي على صنع القرار على المستوى الدولي، “لا سيما داخل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومجلس الأمن”. ودعا المتحدث إلى ضرورة النظر في صيغة مؤسسية أخرى أكثر ديمقراطية تربط الجمعية العامة بقضايا الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وعن أولويات الجزائر في مجلس الأمن، كشف عطاف، أنها تتجسد في 3 نقاط، النقطة الأولى تمثل الأولويات العالمية على غرار تحسين نظام الأمن الجماعي وإعادة تأهيل التعددية وتعزيز الحل السلمي للنزاعات، النقطة الثانية ترتبط بصراعات محددة في منطقتنا الإفريقية، والنقطة الثالثة تتعلق بالمسائل المؤسسية، ولاسيما إصلاح مجلس الأمن.

وأَضاف:” من واجبنا العمل داخل مجلس الأمن لإيجاد حلول سياسية لأزمات عدة على غرار الأزمة الليبية والسودانية، وأزمة مالي بعد انسحاب مينوسما إلى جانب الصراع في الصحراء الغربية والقضية الفلسطينية، المهمين جدا بالنسبة لنا”.

وأكد أن الجزائر ملتزمة بالتعامل مع كل هذه النزاعات داخل مجلس الأمن.

وأشار أحمد عطاف، في وقت سابق، إلى أن أولويات الجزائر في مجلس الأمن تتمثل في تعزيز التسوية السلمية للأزمات وتوطيد الشراكات ودعم دور المنظمات الإقليمية وتعزيز مكانة المرأة والشباب في مسارات السلم، مع إضفاء زخم أكبر على الحرب ضد الإرهاب.

وخلال العهدات الثلاثة السابقة للجزائر في مجلس الأمن قدمت قرارات مهمة، منها قرار منع تمويل الإرهاب ومكافحة الجريمة المنظمة المرتبطة به، وقرار تعزيز حقوق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره السياسي عن طريق إجراء استفتاء، إلى جانب قرار آخر يطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية التي احتلتها في حرب عام 1967.

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    الخميس, يونيو 2023 22:18

    لا تتدخل الجزائر في شؤون اكبر منها .. حتى لا يحدث ما حدث في التسعينات..نحن دولة تنتمي الى العالم الثالث و لسنا دولة كبرى و إقتصاد قوي مثل الصين و اليابان و روسيا و استراليا.. حذاري من هذه الهرولة