الرئيسية » رياضة » “مُحارب الصحراء” ما زال يُبدع في الملاعب رغم بلوغه سن الـ39.. تعرّف عليه

“مُحارب الصحراء” ما زال يُبدع في الملاعب رغم بلوغه سن الـ39.. تعرّف عليه

مازال “مُحارب الصحراء” السابق ندير بلحاج، يرسم  إبداعاته الكروية في الملاعب القطرية، رغم تقدمه في السن وبلوغه الـ39 من عمره.

وصنع “مُحارب الصحراء” ندير بلحاج الحدث على منصات التواصل الاجتماعي، بعد مساهمته في فوز ناديه السيلية على ضيفه الخريطيات بثنائية نظيفة، ضمن مجريات الجولة الـ14 من الدوري القطري لكرة القدم.

وقدّم ندير بلحاج تمريرة حاسمة جاء على إثرها ثاني أهداف المباراة، بعد تمريره كرة من ذهب في الدقيقة الـ51، لزميله مُهند علي مُسجل هدف الفوز لفريقه السيلية.

وتداول رواد منّصات التواصل الاجتماعي ومختلف المواقع والصفحات المهتمة بأخبار اللاعبين المحترفين الجزائريين، مقطع الفيديو بشكل كبير، وأشادوا بمستوى “محارب الصحراء” السابق، الذي ما زال يُقدم عطاء كبيرا رغم وصوله عتبة الأربعين من عمره.

ووصل بلحاج إلى تمريرته الحاسمة الرابعة له، الموسم الحالي في منافسة البطولة القطرية لكرة القدم، بعدما قدّم الأولى عندما واجه مواطنه يوسف بلايلي مهاجم نادي قطر، لحساب الأسبوع الـ09 من المنافسة ذاتها.

ويُعد لاعب المنتخب الجزائري السابق، واحدا من الركائز الأساسية في كتيبة السيلية، حيث لعب 12 لقاء كلها أساسيا إلى حد الآن، في الدوري القطري لكرة القدم.

ويلعب ندير بلحاج موسمه الرابع تواليا بألوان السيلية، والعاشر له في دوري نجوم قطر، بعدما قضى 06 مواسم مع ناديه السابق “السد”.

وسجل “محارب الصحراء” سابقا، 23 هدفا في البطولة القطرية لكرة القدم، خلال 10 مواسم، منها 19 بألوان فريق السد و04 رفقة السيلية.

وكان ندير بلجاج أحد أبطال “ملحمة أم درمان” الشهيرة، رفقة كتيبة المدرب راح سعدان، التي تأهلت إلى مونديال 2010، على حساب المنتخب المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.