الرئيسية » الأخبار » نائب برلماني يتّهم شنين بتعطيل قانون تجريم الاستعمار في البرلمان

نائب برلماني يتّهم شنين بتعطيل قانون تجريم الاستعمار في البرلمان

قال النائب البرلماني كمال بلعربي، إن هناك أطرافاً داخل البلاد تقف وراء تعطيل مقترح سن قانون يجرّم الاستعمار الفرنسي.

وحمّل صاحب مبادرة جمع مليون توقيع من أجل الضغط لسنّ قانون يجرّم الاستعمار الفرنسي، في تصريح لمنصة أوراس مسؤولية تأخّر صدور هذا القانون لرئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين، الذي أبقى –حسبه- المشروع حبيس الأدراج لسنة كاملة دون مبررات مقنعة.

ورفض بلعربي التعليق على تقرير المؤرخ الفرنسي بنيامين ستورا، موضحا أنه لا يعترف به أصلا، ولا يثق في أي مبادرة فرنسية بهذا الخصوص.

وأكد النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني، أن تصريح مستشار رئيس الجمهورية المكلف بملف الذاكرة عبد المجيد شيخي بخصوص أن تجريم الاستعمار ليس بحاجة إلى نص قانوني مثير للشك والريبة، لا سيما وأنه جاء قبيّل تسليم ستورا تقريره إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث يرى المتحدث أن هذا التصريح عبارة عن طمأنة للطرف الفرنسي بأن هذا القانون لن يرى النور.

وفيما يخص الحملة الشعبية التي أطلقها النائب لجمع مليون توقيع، من أجل الضغط على الحكومة والتعجيل بسن القانون، قال بلعربي إنها انطلقت عبر مختلف ولايات الوطن، لكنها بحاجة إلى وقت أكبر، بما أن الاستمارة ورقية وليست إلكترونية، حيث يصعب إيصالها إلى كافة المواطنين خاصة جنوب الوطن على حد تعبيره.

وختم بلعربي كلامه، بأن استرجاع حقوق الشهداء لن يتحقق دون إصدار نص قانوني واضح وصريح يجرّم ما اقترفه المستعمر الفرنسي في الجزائر طيلة 132 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.