الرئيسية » الأخبار » نائب بريطاني يدعو إلى بناء شراكة استثنائية مع الجزائر

نائب بريطاني يدعو إلى بناء شراكة استثنائية مع الجزائر

نائب بريطاني يدعو إلى بناء شراكة استثنائية مع الجزائر

 دعا  النائب البريطاني ألكسندر ستافورد بلاده، إلى بناء شراكة استثنائية مع الجزائر، لمركزها المهم في شمال إفريقا، والدور المحوي الذي تلعبه في الشرق الأوسط.

كما شدد النائب ستافورد على البرلمانيين البريطانيين دعم هذه الشراكة في حال كانت هناك رغبة في تحقيق طموحات عالمية.

وأوضح النائب في مقال نشره موقع ” هوم بوليتيكس” أن الجزائر تبرز بسرعة كبلد يتمتع بفرص هائلة للمملكة المتحدة، مضيفا أن الجزائر أثبتت دورها الرئيسي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأوضح قائلا ” إن البلد الشاسع الذي كان منغلقا، أثبت أنه ينفح على العالم.

واستند في وصفه للجزائر ” بالبلد الذي ينفتح على العالم” على اهتمام الجزائريين باللغة الإنجليزية، لذلك يتوقع ألكسندر توفر فرص للشركات البريطانية من حيث يد عاملة ماهرة وديناميكية، وسوقا استهلاكية أكثر تطورا.

وكشف النائب البريطاني أن الملكة المتحدة تطمح إلى رفع نفوذها في القارة الإفريقية، وتهتم بتحسين علاقتها مع العالم العربي، لذلك اعتبر أن الوقت مناسب الآن لإقامة شراكة مع الجزائر.

ويتخلى كثير من الشباب عن اللغة الفرنسية، اللغة الثانية في الجزائر، ويتجهون نحو الإنجليزية لأسباب يعتبرها كثيرون مهنية واقتصادية، لما يمكن للغة الإنجليزية أن تمنحه من فرص دراسة أو عمل خارج الجزائر، بالإضافة إلى توفر أهم المراجع و البحوث باللغة الإنجليزية.

وأصبح الجزائريون خاصة الجيل الجديد، يدركون أهمية تعلم اللغة الإنجليزية باعتبارها لغة عالمية، تجمع معظم بلدان العالم على لسانها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.