الرئيسية » رياضة » نبيل بن طالب يُصدم في ناديه الألماني مجددا

نبيل بن طالب يُصدم في ناديه الألماني مجددا

نبيل بن طالب يُصدم في ناديه الألماني مجددا

صدمت إدارة نادي “شالكه” الألماني نبيل بن طالب مُجددا، بعدما قررت العفو عن زميله المغربي أمين حارث وإعادته إلى التدريبات الجماعية للفريق، بينما واصلت معاقبة لاعبها الجزائري بإبقائه يتدرب منفردا.

وجاءت إعادة المغربي أمين حارب، الذي عوقب مع زميله نبيل بن طالب، استجابة لرغبة المدرب مانويل باوم بالاعتماد على أسد الأطلس، في مباراة “شالكه” أمام مضيفه نادي “أوغسبورغ”، أمسية الأحد المقبل، لحساب الجولة الـ11 من الدوري الألماني لكرة القدم.

ويُعد الإبقاء على قرار معاقبة بن طالب، رسالة واضحة له، مفادها أن عودته إلى رفاقه ما زالت مؤجلة إلى إشعار آخر، مما يزيد وضعيته تعقيدا، بعدما عوقب بالإبعاد من المجموعة وأجبر على التدرب منفردا، رفقة زميله المغربي قبل أسبوعين.

وتعرض “محارب الصحراء” السابق للعقوبة ذاتها، بعد مشادات كلامية مع مدربه، بين شوطي مباراة نادي فولفوزبورغ، حيث كشفت الصحافة الألمانية أن بن طالب احتج على جلوسه في مقاعد البدلاء لمباريات عدة، بعدما خرج من حسابات التقني مانويل باوم.

وفتح المدير الرياضي للنادي الألماني يوخن شنايدر، باب الرحيل أمام اللاعب الجزائري، بقوله إن مستقبل لاعب “الخضر” سابقا، أصبح لا يتماشي مع مشروع نادي شالكه، فيما لم يُغلق باب العودة في وجه أمين حارث، وكشف أن الإدارة مُتمسكة باللاعب المغربي لموسم آخر.

وخلّفت أزمة بن طالب مع ناديه “الأزرق الملكي”، أزمة أخرى بعد تعرضه لعبارات عنصرية من قبل اللاعب الدولي الألماني السابق ستيفان فرويد، الذي اعتبر أن ما يمر به اللاعب بن طالب، نابع من طباعه الحادة الناتجة عن أصوله الجزائرية.

ورد لاعب المنتخب الجزائري السابق، بكل لباقة واحترام على تصريحات فرويد العنصرية، من خلال تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر، ليتلقى بعدها هبّة تضامنية واسعة من قبل الجماهير الجزائرية والناخب الوطني جمال بلماضي، ومختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية.

وكشفت صحيفة “ذو كرونيكل” بحر الأسبوع الحالي، ومباشرة بعد تأزم وضعية اللاعب الجزائري مع شالكه، أن نادي نيوكاسيل يُريد استعادة بن طالب إلى صفوفه، وشراء عقده نهائيا، بعدما لعب له النصف الثاني من الموسم الماضي معارا، إضافة إلى رغبة فولهام في استقدام “فنك الصحراء”، في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.