نجل المناضل موريس أودان يستلم جواز سفره الجزائري يونس جعادي

نجل المناضل موريس أودان يستلم جواز سفره الجزائري

تسلم بيير أودان، نجل الشهيد موريس أودان جواز سفره الجزائري بعد انتظار دام عشرات السنوات، حيث سيكون بإمكانه حضور احتفالات الذكرى الستين لاستقلال الجزائر هذه السنة.

وولد بيير أودان خلال الثورة التحريرية الكبرى ببلدية الجزائر الوسطى في 28 أفريل سنة 1957، وقام رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في سبتمبر 2020 بمنح نجل الشهيد موريس الجنسية الجزائرية، وتم ذلك بموجب مرسوم رئاسي صدر في الجريدة الرسمية.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبل أربع سنوات عن مسؤولية الدولة الفرنسية في مقتل الشيوعي الفرنسي موريس أودان في 1957 والذي ناضل بقوة لأجل استقلال الجزائر.

وأكد ماكرون أن جنود الجيش الفرنسي قد اعتقلوا موريس، الذي كان أستاذا مساعداً في الرياضيات بجامعة الجزائر ومناضلاً من مناضلي الحزب الشيوعي الجزائري، مساء يوم 11 جويلية 1957 في مسكنه.

وتوجه الرئيس الفرنسي وقتها بشكل شخصي إلى منزل أرملة أودان، جوزيت (توفيت سنة 2019) ليسلمها بيانا في هذا الصدد يعلن فيه “فتح الأرشيف المتعلق بقضايا اختفاء مدنيين وعسكريين من فرنسيين وجزائريين”.

وكتب الإعلامي والمؤرخ منتصر أوبترون بخصوص المناسبة: “مرحبا بك في بيتك ووطنك يا بيار.. بيار أودان نجل الشهيد موريس أودان الذي استشهد تحت التعذيب بالجزائر العاصمة يحصل على جواز السفر الجزائري ليزور وطنه الجزائر رفقة جمعية موريس وجوزيت أودان للاحتفال بستينية استقلال الجزائر”.

وأضاف: “ماتت أمه جوزيت سنة 2019 بعد 62 سنة من النضال لأجل كشف حقيقة تعذيب زوجها وباقي المناضلين الجزائريين المفقودين”.

شاركنا رأيك