span>نجم الجزائر سابقا ينتقد طريقة البحث عن خليفة بلماضي عبد الخالق مهاجي

نجم الجزائر سابقا ينتقد طريقة البحث عن خليفة بلماضي

تحدث اللاعب الدولي السابق علي فرقاني، صبيحة اليوم الجمعة، عن اللجنة التي شكلتها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، من أجل اختيار الناخب الوطني الجديد للمنتخب الجزائري، بعد إنهائها قصة جمال بلماضي.

وفي تصريحاته صبيحة اليوم الجمعة، لأمواج الإذاعة الوطنية، انتقد لاعب المنتخب الجزائري السابق علي فرقاني، تشكيل هيئة “فاف” لتلك اللجنة، من أجل المساهمة في اختيار مدرب وطني جديد خلفا لبلماضي.

وقال لاعب كتيبة “محاربي الصحراء” سابقا، إن المكتب الفيدرالي للاتحاد الجزائري لكرة القدم، هو من كان يجب عليه اختيار الناخب الجديد لمنتخب الجزائر.

وتابع المتحدث، أن تشكيل لجنة تشرف على دراسة سير ذاتية لمدربين، سيكون أحدهم الناخب الوطني الجديد، ليست طريقة مثلى.

وأردف علي فرقاني، أنه كان يجب على رئيس الاتحادية الجزائرية للعبة “فاف” وجميع أعضاء مكتبه الفيدرالي تحمل المسؤولية في تعيين مدرب جديد لكتيبة “الخضر”، خلفا للناخب الوطني السابق جمال بلماضي.

وعبر فرقاني عن أسفه الشديد لعدم وجود أي لاعب دولي سابق في عضوية المكتب الفيدرالي الحالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، كما كان الأمر عليه سابقا، على حد قوله.

وفي سياق الحديد عن المدرب المقبل للمنتخب الوطني الجزائري، ربطت هيئة “فاف” مؤخرا، في مفاوضاتها مع مدربين أجانب، منهم البرتغالي كارلوس كيروش ومواطنه جوزيه بيسيرو.

وبحسب آخر الأخبار، فإن كيروش اعتذر للاتحاد الجزائري للعبة، ورفض “بأدب” مهمة قيادة كتيبة “محاربي الصحراء”، لأسباب وصفها بالمحيط العام للمنتخب، حسب بعض التسريبات.

وكان رئيس “فاف” وليد صادي، قد اتصل بالمدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو، صبيحة يوم الأربعاء، وعرض عليه أجرة شهرية بقيمة 90 ألف “دولار” في حال وافق على تدرب منتخب الجزائر.

وامتنع بيسيرو عن الرد على مقترح وليد صادي، الذي اتصل به عبر تطبيق “زوم”، وينتظر حاليا بشغف كبير القرار النهائي لمدرب منتخب نيجيريا.

شاركنا رأيك