الرئيسية » الأخبار » نحو إلحاق المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية بوزارة الدفاع

نحو إلحاق المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية بوزارة الدفاع

نحو إلحاق المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية بوزارة الدفاع

كشف وزير الصناعة، فرحات آيت علي، أن مجلس مساهمات الدولة سيدرس وضع المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية تحت وصاية مديرية الصناعات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضح آيت علي في جلسة خصصت للأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، أن الملف يوجد على طاولة مجلس المساهمات الدولة الذي يدخل التعديلات الأخيرة عليه، من اجل التوقيع.

واعتبر آيت أن هذا المشروع سيفيد الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية ستستفيد من مخطط أعباء ومخطط استراتيجي مع إدماجها في المخطط الصناعي المدني والعسكري في آن واحد.

ويضيف وزير الصناعة أنّ وزارة الدفاع الوطني، لن تكون ملزمة برصد استثمارات ضخمة، حيث ستستفيد من التجهيزات والعتاد المتوفر على مستوى المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية التي خصصت لها الدولة استثمارا بقيمة 100 مليار دج.

للإشارة سبق لقائد أركان الجيش الوطني الشعبي السعيد شنقريحة القول بأن الوزارة خاضت غمار الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش بمصادر إمداد وإسناد داخلية والمساهمة في بعث الصناعة الوطنية وتحقيق إدماجها الاستراتيجي من خلال مشاريع طموحة ذات آفاق واعدة.

وأكد شنقريحة على ضرورة ضمان تجديد العتاد العسكري وعصرنته والارتقاء بمسار الإسناد التقني واللوجيستي إلى مداه المأمول.

وشدد على وجوب تبني الاعتماد على رؤية صناعية تسمح باقتصاد الموارد المالية، وتساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، لكونها تعد إحدى الاستراتيجيات الدفاعية، الرامية إلى المساهمة في تنمية النسيج الصناعي ببلادنا على حد قوله، فضلا عن دعم المجهود الوطني لتنويع الاقتصاد، وتوفير مناصب الشغل، وتحـقيق منتــوج صناعي وطني تنافسي.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.