span>نحو تفعيل اللجنة المشتركة بين الجزائر والبحرين لبحث فرص الشراكة المتاحة أميرة خاتو

نحو تفعيل اللجنة المشتركة بين الجزائر والبحرين لبحث فرص الشراكة المتاحة

تواصل الجزائر إغراء المتعاملين الاقتصاديين الأجانب، باستعراض مميزات قانون الاستثمار الجديد، لتستهدف هذه المرة مملكة البحرين.

واجتمع وزير التجارة وترقية الصادرات، الطيب زيتوني، اليوم الأحد، مع وزير التجارة والصناعة البحريني، عبد الله بن عادل فخرو.

واستعرض الوزير زيتوني، خلال اللقاء، الفرص الاستثمارية في الجزائر، والامتيازات التي يقدمها قانون الاستثمار الجديد.

وأكد وزير التجارة لنظيره البحريني، أن الجزائر تشجع الاستثمار العربي العربي الثنائي، والتجارة البينية.

وأكد الوزير البحريني، اهتمام الشركات البحرينية بالاستثمار في العديد من القطاعات خاصة في مجال الصناعات الغذائية والأدوية والصناعات البتروكيماوية والمواصلات إلى جانب دعم ريادة الأعمال والمؤسسات الناشئة.

واتفق الوزيران على تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين، لبحث فرص الشراكة.

يشار إلى أن اللقاء جاء على هامش مشاركة وزير التجارة، في اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري التحضيري لأعمال القمة العربية العادية الـ33 التي تستضيفها مملكة البحرين في 16 ماي الجاري.

وكان في استقبال، الوزير الجزائري، إطارات من المراسم الملكية البحرينية ووزارة الخارجية، بالإضافة إلى سفير الجزائر لدى البحرين، محمود براهم، وسفير البحرين لدى الجزائر، علي جاسم أحمد العرادي.

ويتضمن مشروع جدول أعمال هذا الاجتماع، دراسة 12 بندا، منها تقرير الأمين العام للجامعة العربية حول العمل العربي الاجتماعي والتنموي العربي المشترك، وكذا خطة الاستجابة الطارئة للتعامل مع التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لعدوان الاحتلال الصهيوني على فلسطين، حيث تم إدراج هذا البند بناء على مذكرة تقدمت بها دولة فلسطين.

ويتضمن الاجتماع كذلك، مشروع جدول الأعمال بندا حول التقدم المحرز في استكمال متطلبات منطقة التجارة العربية الحرة وإقامة الاتحاد العربي الجمركي، بالإضافة إلى الاستراتيجية العربية للشباب والسلام والأمن (2023-2028)، وكذلك الاستراتيجية العربية للتدريب والتعليم المهني والتقني المحدثة (2023) بناء على مذكرة منظمة العمل العربية.

شاركنا رأيك