الرئيسية » الأخبار » “نداء 22” يندّد بقمع مسيرات الحراك

“نداء 22” يندّد بقمع مسيرات الحراك

"نداء 22" يندّد بقمع مسيرات الحراك

ندّد ائتلاف “نداء 22“، اليوم الإثنين، بـ”قمع مسيرات الحراك” والانتقادات التي طالتها من طرف بعض وسائل الإعلام.

وجاء في بيان نداء 22: “عاد الشعب الجزائري إلى المسيرات السلمية في مختلف أنحاء الوطن محتفظا بسلميتها، بشعبيتها ومؤكدا مطالبه السياسية المتمثلة في بناء دولة القانون والحريات ونظام ديمقراطي مدني.”

وأضاف: “رغم الطابع السلمي وروح المسؤولية التي تحلٌى بها المواطنون، شهدت عدة ولايات قمعا عنيفا ومئات من الاعتقالات من طرف أجهزة الأمن خاصة في وهران وعنابة وتقرت.”

وأشار إلى أن بعض وسائل الإعلام العمومية والخاصة شنت “حملة تضليل” ضد المسيرات الشعبية، مستخدمة في ذلك “خطاب الكراهية والدعاية المغرضة.”

وأعلن نداء 22 “تضامنه مع المواطنين الذين عنٌفوا واعتقلوا خلال المسيرات، ويندّد بالعنف  الذي مارسته قوى الأمن، والتضليل الإعلامي الذي قامت به بعض وسائل الإعلام.”

وشجّع الائتلاف على رفع الدعاوى والإجراءات القضائية التي تهدف إلى إدانة أي استعمال للعنف الجسدي أو المعنوي ضد مواطنين مسالمين مارسوا حقّهم في التظاهر السلمي.

وذكّر نداء 22 أن التظاهر حق يكرسّه الدستور والاتفاقيات التي صادقت عليها الجزائر، وأن ضمان أمن وسلامة المتظاهرين واجب تتحملّه السلطات العمومية.

ودعا المواطنين إلى الاستمرار في التعبئة من أجل إنجاح “الثورة الشعبية السلمية” مع احترام جميع الإجراءات الوقائية ضد وباء كوفيد-19.

ويضم نداء 22 فيفري عددا من النشطاء من بينهم سمير بن العربي المنسحب مؤخرا، وكريم طابو والحقوقي مصطفى بوشاشي والمحامي عبد الغاني .بادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.