الرئيسية » الأخبار » “نداء22” يدعو الجزائريين إلى الإستعداد لبعث الحراك

“نداء22” يدعو الجزائريين إلى الإستعداد لبعث الحراك

نددت مبادرة “نداء22” التي تضم ناشطين جزائريين ونخب مدنية ونشطاء سياسيين بسوء الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية التي تعيشها الجزائر، وفشل الحكومة في إدارة الأزمة المتعلقة بجائحة كورونا.

 ودعا “نداء22” في بيان اليوم السبت، إلى المحفاظة على الاستعداد الدائم محليا وجهويا للعودة إلى ميدان الحراك والتمسك بالثورة السلمية، من أجل بلوغ الأهداف التي خرج من أجلها ملايين الجزائريين منذ 22 فيفري 2019.

وأضاف البيان ” يوقن الجزائريون والجزائريات أنهم لم يحققوا بعد ما خرجوا لأجله، وأن إمكانية تحقيق أهداف الحراك ما تزال قائمة حماية للوطن وإنقاذا للدولة”

وجاء في البيان الذي نشره “نداء22” أنه على السلطة أن تستجيب لمطالب الحراك، وأن تسرع في الإطلاق اللامشروط  لمعتقلي الحراك، والتفعيل الفوري لممارسة الحقوق والحريات العامة والفردية، وفتح المجال السياسي والنقابي والجمعوي واحترام حريات التعبير.

وذكر بيان “نداء22” أن تعليق المسيرات السلمية التي شهدتها الجزائر طيلة 13 شهرا والتي طالبت بتحقيق تغيير جذري، وبناء نظام مدني ديمقراطي يستجيب لتطلعات الشعب، هو تعليق ظرفي، وذكر أن التعليق جاء وفقا لما يعيشه العالم بسبب جائحة كورونا وما تفرضه الإجراءات الوقائية التي تحد من إنتشار الوباء.

 يذكرأن ” نداء22″ مبادرة سياسية جاءت لإعادة بعث الحراك من جديد ، وأطلقها ناشطون سياسيون وصحافيون وكتاب وشخصيات حقوقية، هدفها إطلاق مسار تشاوري وطني تمهيدا لعقد مؤتمر وطني، حسب المبادرين.

وتطرح المبادرة فكرة إيجاد توافق سياسي حول انتقال ديمقراطي يكرّس أهداف الحراك.

وأمضى على مبادرة ” نداء22″ المجاهد الراحل لخضر بورقعة، والحقوقي مصطفى بوشاشي، وأستاذ علم الاجتماع ناصر جابي والناشطين السياسيين، كريم طابو وسمير بلعربي وشخصيات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.