الرئيسية » الأخبار » نقابة القضاة تهاجم زغماتي بسبب وكيل جمهورية سيدي أمحمد

نقابة القضاة تهاجم زغماتي بسبب وكيل جمهورية سيدي أمحمد

يسعد بن مبروك

أعربت نقابة القضاة عن غضبها من قرار وزير العدل حافظ الاختام بلقاسم زغماتي، القاضي بنقل وكيل الجمهورية المساعد لدى محكمة سيدي أمحمد إلى محكمة قمار بالوادي.

وجاء في بيان نقابة القضاة مساء اليوم الأربعاء، الحامل لتوقيع رئيسها يسعد مبروك أن وزير العدل استند في نقل وكيل الجمهورية إلى المادة 26 من القانون الأساسي للقضاة الذي يجيز له نقل قضاة النيابة وتعيينهم في مناصب أخرى لضرورة المصلحة مع إطلاع المجلس الأعلى للقضاة على ذلك في أقرب دورة له.

واعتبر مبروك أن وزير العدل تغاضى عن الشرط الأهم في المادة 26 وهي توفر شرط المصلحة، والمادة ترفض هذا الإجراء على أساس أن يكون تأديبيا لأنه من صلاحيات المجلس الأعلى للقضاء.

وتساءلت النقابة عن الضرورة التي اقتضت نقل وكيل الجمهورية المساعد في هذا التوقيت بالذات.
وأكد المصدر نفسه أن الإجراء يفضح وزير العدل الذي اتخذ القرار كإجراء عقابي انتقامي لمرافعته أمام محكمة سيدي أمحمد في أحد ملفات ما يسمى إعلاميا بقضايا الرأي والتماسه البراءة باسم المجتمع ضد المتهمين المتابعين، بحسب البيان.

وأتهمت النقابة وزير العدل بالتغول مشبهة إياه بوزير العدل السابق الطيب لوح الذي قام حسبها، بنقل أحد زملائهم من المحكمة العليا إلى عين قزام بمجلس قضاء تمنراست.
ودعت النقابة زغماتي إلى مراجعة قرره والكف عن الممارسات التي وصفتها بالبالية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.