الرئيسية » الأخبار » نقابة المخابر الطبية تعارض تسقيف أسعار فحوصات كورونا

نقابة المخابر الطبية تعارض تسقيف أسعار فحوصات كورونا

نقابة المخابر الطبية تعارض تسقيف أسعار فحوصات كورونا

عارضت النقابة الجزائرية لمخابر التحاليل الطبية “سلام” قرار وزارة الصحة، تسقيف أسعار فحوصات السكانير والتحاليل البيولوجية للكشف عن فيروس كورونا، الذي أُعلن عنه بموجب اتفاقية بين الوزارة الوصية وجمعية أطباء مراكز الأشعة وممثلي11 مخبرا بيولوجيا عبر الوطن.

واعتبرت النقابة الإتفاق جزئي وهامشي ولايخصُ900 مخبرا يمارسون نشاطهم عبر مختلف ولايات الوطن، وترى أن الحل المناسب يكون في إطار التعويض من قبل مصالح الضمان الاجتماعي.

وأشارت النقابة  في بيان لها استلمت أوراس نسخة منه، إلى أن المخابر المعنية بالتسقيف تخطط لتجميع تحليلاتها ضمن مجموعة في اطار شركة “إي آم دي” مما يسمح لها ببلوغ الأسعار المعلن عنها.

 وترى النقابة أن “إي آم دي” ليست الممون الوحيد لهذه الاختبارات والكواشف، ما يجعل كل مبادرة تقتصر عليها وحدها جزئية وهامشية على واقع الأسعار.

وكشفت “سلام” أنها سبق وطلبت من الشركة ذاتها أن تضمن نفس الأسعار لكافة المخابر التي تتعامل معها من أجل التمكن من تخفيض الأسعار، والحصول على تلك الأسعار من أجل دراسة السعر النهائي المفروض على المواطن، لكنها لم تتلق أي عرض تجاري يخص الكواشف المتعلقة بـ”بي. سي. آر” المنتج محليا.

كما أكدت أنها تثمن كلّ مبادرة تقود إلى خفض الأسعار وتخفّف عن المواطن تكاليفها، شريطة أن تحافظ على نوعية ومصداقية النتائج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.