الرئيسية » الأخبار » نقيب المحامين يكشف تفاصيل جديدة في قضية القاصر شتوان

نقيب المحامين يكشف تفاصيل جديدة في قضية القاصر شتوان

تفاصيل جديدة في قضية القاصر سعيد شتوان

علّق نقيب المحامين عبد المجيد سليني على قضية الطفل القاصر شتوان بالقول إنه “وقع ضحية استغلال سياسي”.

وأضاف سليني بأن مجموعة من الشباب قاموا باستدراج الطفل القاصر إلى بلدية عين البنيان قبل يوم من الواقعة.

وكشف النقيب على هامش ملتقى بالمدرسة العليا للقضاء اليوم الأربعاء، بأنه تواصل مع هيئة دفاع القاصر، وأكدوا له بأن قاضية الأحداث أصرّت طيلة خمس ساعات كاملة على الضحية ووالدته رفع دعوى قضائية في حال ثبت تعرّض الطفل فعلا إلى الاغتصاب.

وقال سليني بأن الطفل نفى تعرضه لأي اعتداء وطالب فقط بإخلاء سبيل أصدقائه.

وكان النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، قال يوم الإثنين الماضي، إن القاصر سعيد شتوان الذي ظهر مؤخرا في مقطع فيديو لم يتعرض لأي تعنيف داخل أحد مقرات الشرطة.

وأوضح النائب العام خلال مؤتمر صحفي أن المعني صرح بأن الاعتداء الذي تعرّض له خلال توقيفه بمقر الشرطة هو “الدفع من الوراء بجهاز لاسلكي”، مشيرا إلى أن التحريات مفتوحة في هذا الشأن.

وذكر أن القاصر شارك في تظاهرة غير مرخص لها يوم السبت الماضي بالعاصمة دون علم والدته، وأوقف خلال المسيرة من قبل مصالح الأمن.

وانتشر مقطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي يُظهر الطفل القاصر باكيا وفي حالة صدمة إثر مغادرته مركز الشرطة، مساء السبت الماضي، حسب شهادة اثنين من مرافقيه ظهرا في المقطع.

وقال الطفل القاصر في مقطع فيديو  آخر إنه تعرض لمحاولة “اعتداء جنسي” داخل مركز الشرطة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.