الرئيسية » الأخبار » نهاية الهيمنة الفرنسية على شركة “سيال” ولأول مرة مدير جزائري على رأسها

نهاية الهيمنة الفرنسية على شركة “سيال” ولأول مرة مدير جزائري على رأسها

نهاية الهيمنة الفرنسية على شركة "سيال" ولأول مرة مدير جزائري على رأسها

أفادت مصادر إعلامية أن شركة المياه والتطهير “سيال”، ستعقد اجتماعا استثنائيا، سيتم خلاله تعيين مدير جديد لهذه الشركة، التي تعاقب على رأسها 4 مدراء فرنسيين منذ تأسيسها.

وكشفت جريدة الشروق، أن مجلس إدارة الشركة، سيجتمع من المرجح سيتم تعيين بتعيين مدير عام جديد للشركة، سيكون جزائريا لأول مرة منذ إنشائها في إطار اتفاق الشراكة مع “سياز” الفرنسية عام 2006.

وأوضحت الشروق أن هذا الاجتماع يأتي ساعات فقط قبل انتهاء عقد الطرف الفرنسي في 31 أوت الجاري، ومن أجل ضمان سيرورة العمل في الشركة التي تعرف انتقادات حادة من طرف الجزائريين خاصة مع أزمة المياه الكبيرة التي تعرفها عديد الولايات خاصة الجزائر العاصمة.

ومنذ عام 2006، تداول على رئاسة شركة “سيال” 4 رؤساء من جنسية فرنسية، بداية بـديديي أودبو ما بين 2006 و2007، ثم جون مارك جاهن في الفترة ما بين 2007 و2017، ثم خلفه الفرنسي الآخر بريس كابيبال ما بين 2017 و2020، ورابعا إيف فاغيرازي وهو فرنسي أيضا ما بين أوت 2020 وأوت 2021، حسب المصدر ذاته.

وكان وزير الموارد المائية السابق، قد أعلن شهر ماي الماضي، توقيف مديري التوزيع والإنتاج بالشركة الوطنية “سيال”.

وجاء هذا القرار، حسب الوزارة، عقب التذبذب الكبير في توزيع المياه في العاصمة.

وكانت الشركة الوطنية لتوزيع المياه قد أعلنت عن تقليص ساعات التزويد بالمياه متحججة بشح الأمطار خلال السنوات الماضية ثم تراجعت عنه.

وانتقد مصطفى ميهوبي شركة “سيال” الفرنسية، التي لم تستشر المساهمين قبل إصدار بيان تغيير برنامج توزيع المياه في العاصمة.

وقال الوزير إن “سيال” تجاوزت صلاحياتها بحيث لم تستشر الجزائرية للمياه ولا الديوان الوطني للتطهير.

عدد التعليقات: (2)

  1. Quand le staff dirigent était français les coupure était inexistan quand la seaal es de staff algérien rien ne va plus coupure.des jours durand.comme le métro incapable.de le faire fonctionner…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.