الرئيسية » الأخبار » نهاية مأساوية لشاب جزائري داخل حاوية في الباراغواي

نهاية مأساوية لشاب جزائري داخل حاوية في الباراغواي

عثرت السلطات في الباراغواي على 7 جثث متحللة بشدة، داخل شحنة من الأسمدة غادرت صربيا قبل ثلاثة أشهر من الآن، وبعد التحاليل تم التعرف على جثة الشاب الجزائري حمزة زوقار الذي ينحدر من ولاية عين الدفلى.

وحسب المعلومات المتوفرة فإن الشاب حمزة زوقار كان يحاول الحرقة إلى بلد أوربي، بعد هجرته من الجزائر إلى تركيا ثم من تركيا إلى صربيا بطريقة غير شرعية وبعدها دخل حاوية بميناء صربي معتقدا أنها متوجهة إلى بلد أوربي.

أرقام جديدة “مخيفة” للمهاجرين غير الشرعيين..و”الحرقة” تستفحل من جديد

وكشفت صحيفة الغارديان البريطانية أنه تم العثور على الجثث، وبجانبها مراتب للنوم وهواتف محمولة ومواد غذائية.

وقال مارسيلو سالديفار المدعي العام في الباراغواي، إن الضحايا مهاجرون غير شرعيين، وأنهم تسللوا إلى البلاد.

ويرى سالديفار أن الضحايا حصلوا على كميات قليلة من الطعام، حيث من المحتمل أنه قد تم وعدهم بالهروب مسافة قصيرة إلى دولة في غرب أوروبا وليس في أمريكا الجنوبية.

وكشف المسؤولون في الباراغواي أنه من بين الجثث، كانت هناك 3 جثث لمغاربة وآخر مصري يبلغ من العمر 19 عاما.

“عدد المهاجرين الجزائريين غير النظاميين نحو إيطاليا قليل جدا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.