span>نور الدين زكري يؤكد قدرته على قيادة المنتخب الجزائري خلفا لبلماضي عبد الخالق مهاجي

نور الدين زكري يؤكد قدرته على قيادة المنتخب الجزائري خلفا لبلماضي

تحدث المدرب نور الدين زكري في تصريحاته لموقع “وين وين”، عن مشروع بحوزته سيكشفه في حال أتيحت له فرصة تدريب المنتخب الجزائري، خلفا للناخب الوطني السابق جمال بلماضي.

وقال نور الدين زكري إن لديه مشروعا رياضيا كبيرا يريد تجسيده رفقة المنتخب الجزائري، قائلا إن تدريب المنتخب ليس كتدريب النادي.

وتابع المتحدث أن بلدا بحجم الجزائر ليدها عشرات الآلاف من اللاعبين المميزين الناشطين في مختلف الدوريات الأوربية، وأي مدرب يشرف على المنتخب يمكنه اختيار الأفضل والأجدر لحمل ألوان منتخب بلده.

وأضاف المدرب السابق لنادي وفاق سطيف، أن المنتخب ملك لكل الجزائريين، وشددا على ضرورة وجوب بنائه على التشاور.

وتابع نور الدين زكري في السياق، أنه لو كان مدربا لمنتخب بلده الجزائر، لاختار من 07 إلى 10 مدربين محليين لديهم الحنكة ليكونوا مستشارين له.

وأكد صاحب الـ60 عاما أنه سيستنجد باللاعبين القدامى، ومدربين جزائريين يعيشون في القارة الأوروبية لاستشارتهم أمور تخص المنتخب الجزائري.

وأشار التقني زكري أنه لا يجد حرجا في استشارة أهل الاختصاص لو كان مدربا لكتيبة “محاربي الصحراء”، رغم أنه سيكون صاحب القرار الأول وقتها.

وفي سياق حديثه عن امتلاكه الجرأة لاستشارة الآخرين، ضرب نور الدين زكري المثال بالناخب الوطني السابق رابح سعدان واللاعب الدولي السابق كريم زياني.

ويرى مدرب “الوفاق السطايفي” سابقا، أن المدرب المحلي لا يقل قيمة عن المدرب الأجنبي، مضيفا أنه من الأفضل للمنتخبات الإفريقية أن يدربها تقنيون أفارقة.

وأردف أن نسبة حوالي 90 بالمئة من نجاحات المنتخبات، سواء الإفريقية أو الأوربية أو حتى في أمريكا الجنوبية، كان وراءها مدربون محليون، أو مدربين يفقهون لغة البلد.

وضرب زكري مثالا بالمدرب المغربي حسين عموتة الذي قاد منتخب الأردن إلى نهائي كأس أمم آسيا، مجددا الإشادة بعمل المدرب المحلي، الأفضل من المدرب الأجنبي حتى ولو كان غوارديولا، على حد قوله.

وختم المدرب السابق لنادي مولودية الجزائري حواره، بالحديث عن وضع للمنتخب الجزائري في السنوات الخمس الأخيرة.

وقال: “الجزائر لديها إمكانات كبيرة ولاعبون يلعبون في أوروبا، كل شيء متوفر، لكن أتعس مما رأيناه في آخر 5 سنوات للمنتخب لا يمكن أن يحدث مع مدرب معروف لديه تكوين وكاريزما وشخصية قوية”

وواصل المدرب نور الدين زكري قائلا: “أستطيع القول  إنه مع مدرب بتلك المواصفات لن يتكرر ما حدث مع المنتخب”.

وكان التقني زكري قد أودع لدى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، ملف ترشحه لقيادة المنتخب الجزائري، ليكون خليفة للناخب الوطني السابق جمال بلماضي.

و

شاركنا رأيك