span>نيجيريا تكشف تطورات جديدة في مشروع أنبوب الغاز العابر للصحراء بلال شبيلي

نيجيريا تكشف تطورات جديدة في مشروع أنبوب الغاز العابر للصحراء

كشف الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة البترول الوطنية النيجيرية (NNPC) ميلي كياري، تقدم نسبة الأشغال في مشروع أنبوب الغاز العابر للصحراء “نيغال”.

وأكد ميلي كياري خلال زيارته إلى المشروع في ولاية كادونا الشمالية في نيجيريا، أن موعد استلام جزء هام من خط أنبوب الغاز العابر للصحراء سيكون بحلول نهاية الربع الأول من عام 2025.

وقال كياري: “مهمتنا هي العمل على تسليمه بحلول ديسمبر من هذا العام، لكننا واثقون من أنه سيتم تسليم هذا المشروع بحلول الربع الأول من عام 2025”.

ويتعلق الأمر وفقاً للبيان، بشطر “أجاكوتا وكادونا وكانو” على طول 614 كلم، في الثلث الأول من سنة القادمة، ويعني تسلم الجزء الأساسي الذي يصل إلى الحدود بين نيجيريا والنيجر، استكمال أهم جزء في مشروع أنبوب الغاز العابر للصحراء.

يذكر أن خط أنبوب الغاز العابر للصحراء يمتد من نيجيريا إلى الجزائر مروراً بدولة النيجر، حيث أبدت الجزائر استعدادها للمساهمة في إنجاز هذا المشروع في الشطر المتعلق بالنيجر.

كما أكد وزير الطاقة محمد عرقاب في وقت سابق من إيطاليا أن الجزائر “تعمل بحزم على تعزيز مشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء الذي سيربط نيجيريا بساحل البحر الأبيض المتوسط، مرورا بالجزائر والنيجر من خلال الربط مع شبكة الغاز الجزائرية”.

كما أكد عرقاب أن هذا المشروع ”سيساهم  مساهمة كبيرة في إمدادات الغاز الطبيعي لأوروبا، وبالتالي تعزيز أمن الطاقة في الساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط، ويدعم  أيضا التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلدان العبور”.

وكانت الجزائر قد خاضت معركة ديبلوماسية ضد المملكة المغربية التي كانت تسعى لتحويل هذا الأنبوب  للمرور عبر أراضيها عقب تخلي الجزائر عن تصدير الغاز إلى إسبانيا عبر الأنبوب الذي يمرّ عبر الأراضي المغربية.

شاركنا رأيك