الرئيسية » رياضة » هاريس بلقبلة يروي ما حدث له بعد طرده من المنتخب الجزائري

هاريس بلقبلة يروي ما حدث له بعد طرده من المنتخب الجزائري

هاريس بلقبلة يروي ما حدث له بعد طرده من المنتخب الجزائري

كشف اللاعب الدولي الجزائري هاريس بلقبلة، في حوار مطول أجراه مع موقع “فيستا”، أنه مر بظروف صعبة جدا بعد حادثة طرده من المنتخب الوطني الجزائري، أياما قليلة قبل انطلاق كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر.

وأوضح هاريس بلقبلة، أنه كان محبطا لدى ركوبه الطائرة المتوجهة من قطر إلى فرنسا مقر إقامته، وكان حزينا جدا، لدرجة أنه لم يقدر على العودة إلى منزله.

وأضاف متوسط ميدان الخضر، أنه وجد بعض أصدقائه ينتظرون في المطار لاصطحابه معهم، لأنهم عرفوا وقتها أنه يعاني من صدمة نفسية أثّرت عليه كثيرا.

وأكد بلقبلة أن والده كان غاضبا منه أشد الغضب، بسبب فعلته غير الأخلاقية، ولم يُكلمه لأسابيع عدة، ورفض الرد على اتصالاته الهاتفية، ولم يكن يريد معرفة أي شيء يخصه.

وعاد “محارب الصحراء” إلى منزله بعد أيام قضاها رفقة أحد أصدقائه، عقب تلقيه اتصالا من والدته التي طلبت منه الرجوع، لأنها كانت تعلم أنه يمر بظروف قاسية، على حد قوله.

ووصف لاعب المنتخب الجزائري بلقبلة، الأمور بالمعقدة جدا لدى دخوله إلى منزل والديه، قائلا إنه شعر بخيبة أمل كبيرة لرؤية والديه محبطين أشد الإحباط، بعدما كان فخرا لهم ولكل الجزائريين بسبب دعوته إلى الفريق الوطني، قبل أن يفسد الأمر كله.

وأوضح لاعب خط الوسط الجزائري، أنه فكر في الأمر طويلا، بعد مروره بفترة سيئة، قبل أن يقرر طي الصفحة وجعل الحادثة من الماضي، وعدم الاستسلام من أجل العودة أقوى والرجوع مجددا إلى صفوف “ثعالب الصحراء”.

وأثنى متوسط ميدان نادي بريست بلقبلة، على الناخب الوطني، مؤكدا أن جمال بلماضي رجل طيب جدا على الصعيد الإنساني، وساعده كثيرا لتجاوز محنته، ولعب دور الأخ الأكبر مثلما يفعل مع باقي لاعبي المنتخب الجزائري.

 وأبرز المتحدث ذاته الاحترافية الكبيرة لمدرب الفريق الوطني، بقوله إن بلماضي لم يدر له ظهره ولم يُدرجه في القائمة السوداء، وترك الباب مفتوحا أمام عودته إلى المنتخب الجزائري، وهو ما حصل في التربصين الأخيرين، على حد تعبيره.

وشارك هاريس بلقبلة مؤخرا في مباراة الجزائر ونيجيريا الودية وبعدها أمام المكسيك منتصف شهر أكتوبر، قبل أن يدخل بديلا في الدقيقة الـ71 من لقاء زيمبابوي منتصف شهر نوفمبر الماضي، بملعب 05 جويلية، ضمن تصفيات “كان الكاميرون.

وتعود حادثة طرد بلقبلة إلى تربص رفاق القائد رياض محرز بقطر أياما قليلة قبل انطلاق “كان” مصر، أين طرد المدرب الوطني بلماضي، لاعبه بلقبلة بعد فضيحة أخلاقية هزت معاقل كتيبة “محاربي الصحراء” وقتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.