الرئيسية » الأخبار » قرصنة وثائق متعلقة بلقاح “بيوتنيك” و “فايزر”

قرصنة وثائق متعلقة بلقاح “بيوتنيك” و “فايزر”

قرصنة وثائق متعلقة بلقاح "بيوتنيك" و "فايزر"

كشفت شركة الأدوية “فايزر” وشريكتها من دولة ألمانيا “بيوتنيك” أمس الأربعاء أنّ وثائق متعلقة بتطويرها للقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) المستجد تم قرصنتها في هجوم إلكتروني استهدف مركز وكالة الأدوية الأوروبية.

وجاء في بيان شركة فايزر أنّه لم يتم اختراق نظام “بيوتنيك” ولا نظام “فايزر” بشكل كامل، ولم يتم رصد قرصنة للبيانات الشخصية الحساسة.

وأشار البيان أيضا أنّ التحقيقات جارية من طرف وكالة الأدوية الأوروبية، وأنّ شركة “فايزر” بانتظار مزيد من المعلومات للتصرف بطريقة ملائمة للقانون المعمول به في أوروبا.

وتابعت “فايزر” بالقول إنّها ستواصل توفير كل المعلومات والأمور الضرورية حول كيفية تطوير هذا اللقاح، نظرا لاعتبارات الصحة العامة التي تقتضي الشفافية والدقة.

وتصادف هذا الهجوم مع تدوال وكالات إعلام عالمية خبر وفاة 6 أشخاص تم تطعيمهم بلقاح “بيوتنيك” و”فايزر” المشترك، حيث توفي 4 أشخاص منهم إثر تلقي عقار وهمي، واثنان بالعقار الحقيقي.

ونفت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن يكون لقاح “فايزر” و”بيونتك” السبب في وفاة الحالات الستة التي تم تطعيمها باللقاح مرجعة السبب إلى الإصابة البالغة للحالات المعنية بفيروس كورونا.

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تنفي تسبب “فايزر” و”بيونتك” في وفيات

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.