الرئيسية » رياضة » هجوم شرس على رياض محرز بعد قهر مانشستر سيتي خصمه ليفربول

هجوم شرس على رياض محرز بعد قهر مانشستر سيتي خصمه ليفربول

هاجم الكثير من رواد منصات التواصل الاجتماعي، النجم الجزائري رياض محرز، رغم مساهمته في فوز ناديه مانشستر سيتي على مضيفه ليفربول برباعية لواحد.

وانتقد الناشطون أداء رياض محرز في موقعة “أنفيلد”، مُصنفين إياه اللاعب الأسوأ والأضعف في المباراة، رغم دخوله أساسيا بقرار من مدربه بيب غوراديولا.

وقال الكثيرون إن قائد كتيبة “الخضر” مر جانبا في مباراة النجم المصري محمد صلاح ورفاقه، مقارنة بمن عوضه في مكانه بعد خروجه، في إشارة للموهبة الصاعدة فيل فودين الصانع للهدف الثاني في المواجهة، والمُسجّل لأخر أهداف المباراة.

وتُظهر أرقام شبكة هوسكورد العالمية، المتخصصة في إحصائيات كرة القدم، أن رياض محرز لم يكن في يومه، بما أنه تحصل على ثاني أسوأ علامة بين رفاقه، قُدّرت بـ6.5، خلف زميله المدافع جون ستونز، المُتحصّل على تنقيط 6.3، كأسوأ علامة بين زملائه.

وما زاد من حدة انتقادات البعض الآخر، هو مضاعفة لاعبي مانشستر سيتي للنتيجة، مباشرة بعد مغادرة محرز لأرضية الميدان في الدقيقة الـ72 من عمر المواجهة.

وبعد نزول جابرييل جيسوس بديلا في مكان “محارب الصحراء”، تمكن بعدها بدقيقة زميله غوندوغان من تسجيل الهدف الثاني، بتمريرة حاسمة من فيل فودين، الذي خلف مهاجم “الخضر” في منصب الجناح الأيمن، إثر هدية من حارس ليفربول أليسون بيكر.

وجاء الهدف الثالث بهدية أخرى من الحارس ذاته، للبرتغالي بيرناندو سليفا، الذي كان موجودا على الجهة اليمنى، عندما وصلته كرة خاطئة من الحارس بيكر، أهدى تمريرة حاسمة لستورلينغ مُسجل الهدف الثالث.

وانخفضت أسهم رياض محرز لدى مُشجعي النادي الإنجليزي الأزرق، والكثير من الناشطين الجزائريين على منصات التواصل، بعد تسجيل فيل فودين الهدف الرابع، عقب سلسلة من المراوغات على الجهة اليمنى من هجوم “السيتي”، أنهاها بقذيفة قوية سكنت شباك الحارس البرازيلي.

وواصل “فنك الصحراء” عجزه عن زيارة شباك نادي ليفربول للمباراة الـ11، باحتساب المواجهات التي لعبها مع ناديه السابق ليستر سيتي، أمام الكتيبة الحمراء.

ورغم موجة الانتقادات اللاذعة المُوجهة لمهاجم المنتخب الجزائري، إلا أن محرز يبقى لاعبا كبيرا ومُميزا، لا يستثنى كأي لاعب آخر، من احتمال المرور جانبا أو تقديم أداء سيء في بعض المباريات، لسبب أو لآخر، حسب ما تراه فئة أخرى من مُتابعي النجم الجزائري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.