الرئيسية » الأخبار » هجوم شرس من الصحافة الفرنسية على مدافع “الخضر” جمال الدين بن العمري

هجوم شرس من الصحافة الفرنسية على مدافع “الخضر” جمال الدين بن العمري

هجوم شرس من الصحافة الفرنسية على مدافع "الخضر" جمال الدين بن العمري

تعرض المدافع الدولي الجزائري جمال الدين بن العمري، لهجوم شرس من الصحافة الفرنسية، بعد مباراة ناديه ليون وضيفه  لانس، لحساب الجولة الـ18 من الدوري الفرنسي لكرة القدم، رغم مشاركته في آخر دقيقتين من عمر المواجهة.

ووصفت وسائل إعلام عدة، دخول جمال الدين بن العمري في مواجهة لانس بغير الموفق، خاصة بعد تلقي شباك فريقه هدفا ثانيا، قلص به الزوّار النتيجة، التي أصبحت ثلاثة أهداف مقابل هدفين، وافترقت على وقعها الكتيبتان.

واعتبرت جريدة “ليكيب” الفرنسية، أن المدرب رودي غارسيا وقع في خطأ كبير بإشراكه “محارب الصحراء”، سعيا منه للمحافظة على نتيجة التقدم، التي كانت تُشير إلى ثلاثة أهداف مقابل هدف، ليتلقى “لوال” هدف التقليص مباشرة بعد دخول بن العمري في الدقيقة الـ88.

وقالت الصحيفة الفرنسية إن لاعب المنتخب الوطني الجزائري، لا يُجيد اللعب في الخطة المُتضمنة لخمسة مدافعين، ما سبب معاناة كبيرة لخط دفاع نادي أولمبيك ليون في آخر أنفاس المباراة، حيث كان فريق لانس قريبا من تحقيق التعادل.

وأعد موقع “أكتو فوت” تقريرا مطولا حول اللاعبين المُلتحقين بنادي أولمبيك ليون في الميركاتو الصيفي، وأكد من خلاله أن انضمام جمال الدين بن العمري بناديه الحالي، لم يكن موفقا إلى أبعد الحدود، ولم يسري كما كان مُتوقعا، مقارنة بالإمكانات الدفاعية “الهائلة” والبنية الجسدية القوية لـ”محارب الصحراء”.

وتوقع التقرير ذاته، تواصل غياب صخرة دفاع “الخضر”، عن التشكيلة الأساسية للمدرب رودي غارسيا في قادم الجولات، خاصة مع عودة المدافع المصاب مارسيلو مؤخرا، وهو أمر ليس في مصلحة بن العمري، حسب الموقع الفرنسي، الذي أبقى باب أمل المشاركة مفتوحا أمام اللاعب ذاته، في ظل نظام المداورة بين اللاعبين.

ويعيش جمال الدين بن العمري وضعية صعبة، منذ التحاقه بفريق “لوال”، أين أصبح ملازما لدكة البدلاء دائما، وشارك في ثلاث مواجهات فقط، في البطولة الفرنسية لكرة القدم، كانت كلها احتياطيا، بمعدل لعب لم يتجاوز 52 دقيقة.

وأكد لاعب المنتخب الجزائري مؤخرا، من خلال منشور مؤقت على حسابه الخاص في أنستغرام، أنه لن يفقد الأمل في انتزاع مكانته الأساسية، وأنه سيعمل بجد لتحقيق ذلك، رغم أن عدم المشاركة في المباريات يزعج أي لاعب كرة قدم في العالم، على حد منشوره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.