الرئيسية » الأخبار » هدى فرعون.. ليس لدي ممتلكات وأطالب بالبراءة

هدى فرعون.. ليس لدي ممتلكات وأطالب بالبراءة

إدانة هدى فرعون بالسجن النافذ في قضية سوء استغلال الوظيفة وتبرئتها من باقي التهم

طالبت الوزيرة السابقة للبريد وتكنولوجيات الاتصال إيمان هدى فرعون، من القاضي تبرئتها من التهم الموجة إليها، قائلة: ” كلمة أخيرة أقوله وهي البراءة، لن أقول رفع الحجز عن الممتلكات، لأنه ليس لدي ممتلكات، أنا أطالب بالبراءة”.

وبدت هدى فرعون خلال المحاكمة مهزوزة ومتوترة، حسب موقع الشروق أونلاين، وبملامح شاحبة نتيجة مكوثها في السجن لأزيد من 10 أشهر من جهة، بالإضافة لتأثرها لالتماسات المحكمة في حقها بثماني سنوات حبسا نافذا وغرامة بقيمة مليون دينار.

وأوضحت الوزيرة السابقة أنه بصفتها وزيرة ورئيسة جمعية عامة، صلاحياتها تتوقف عند الحصيلة السنوية أو الممتلكات والقروض، والقانون يمنعها من التدخل في الصفقات أو إبرامها وحتى إلغائها.

واستغرب محامو الوزيرة السابقة هدى إيمان فرعون من إقحام موكلتهم في الملف من دون وجود أي أدلة إثبات ضدها وبسبب مراسلة وحيدة تثبت أنها كانت حريصة على أموال الدولة وشجعت فيها المدير العام لاتصالات الجزائر من أجل استكمال المشروع الذي كان حلم كل الجزائريين.

وقالت وزيرة البريد وتكنولوجيات الاتصال سابقا، إيمان هدى فرعون، إنه لم تكن لديها فكرة عن مشروع المليون خط، وكانت عندها ثقة في الرئيس المدير العام لشركة اتصالات الجزائر لأنه يملك الخبرة.

واعتبرت هدى فرعون في ردها على القاضي، خلال المحاكمة التي نشر تفاصيلها موقع “الشروق أونلاين”، أنها لا تملك الحق قانونيا أن تتدخل وتطلب من المدير العام لشركة اتصالات الجزائر، عدم اللجوء للتراضي البسيط.

وأضافت بأنها كوزيرة مهمتها تطبيق سياسة الدولة لتعميم شبكة الأنترنت عالي التدفق في كل شبر من الوطن ولا علاقة لها بالصفقات والأسعار التي لا تفقه فيها شيئا، مثلما قالت.

ورفضت هدى فرعون كل التهم الموجهة إليها وطالبت المحكمة بتبرئتها، قائلة إن دورها هو السهر على مشاريع القطاع، رغم مهامها السياسية، إلا أنها تتولى الحفاظ ومتابعة الشركات التابعة للدولة.

عدد التعليقات: (5)

  1. نورالدين الجزائري

    تناقض في كلامها كيف تقول انها لم يكن فكرة عن مشروع المليون هذا وقد تكدت انها بعثت ب سالة للمدير حتى ينجزه

  2. نورالدين الجزائري

    اليس هناك تناقض في كلامها هي تقول انها بعثت برسالة للرئيس المدير العام من أجل تنفيذ المشروع ثم تقول ليس لي فكرة اساسا عن هذا المشروع

  3. قالت عندها ثقة في الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر … ههه ومن هنا نستنتج إذن هو الأولى بمنصب وزير الاتصال وليس انت. …أن تصل متأخرا خير لك من أن لا تصل 🙂

  4. C’est malheureux pour elle
    L’essentiel Telecomme c’est pas son domaine le plus grave elle a isolée les compétents
    L’intelligence n’a rien avoir avec le niveau d’études .on peut avoir beaucoup de diplômes et être au parfait idiot!!!!!!!

  5. برادلي خيرالدين

    L’intelligence n’a rien avoir avec le niveau d’études .on peut avoir beaucoup de diplômes et être au parfait idiot!!!!!!!
    1:elle a isolée les gens compétents
    2:trop interventions

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.