الرئيسية » رياضة » هذا ما قاله زياني عن ملحمة أم درمان

هذا ما قاله زياني عن ملحمة أم درمان

هذا ما قاله زياني عن ملحمة أم درمان

كشف اللاعب الدولي السابق كريم زياني أن مباراة ملحمة أم درمان كانت أجمل ذكرى في حياته كلاعب كرة، وستبقى محفورة في ذاكرته وذاكرة كل الشعب الجزائري.

واعتبر زياني في تصريحه لقناة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم على اليوتوب، أن ما فعله اللاعبون سنة 2009 رفقة كل الأنصار والشعب الجزائري كان أمرا عظيما، خاصة عقب خروجهم منتصرين من معركتهم، مؤكدا أنها أيام لاتنسى، خاصة أنها كانت مباراة مؤهلة إلى كأس العالم، ولعب هذه التظاهرة العالمية يبقى حلم كل لاعب كرة قدم حسب رأيه.

وأضاف لاعب أولمبيك مرسيليا السابق أن كل اللاعبين آنذاك لعبوا مبارة السودان وكأنها نهائي كأس العالم، خاصة بعد الأحداث المؤسفة في القاهرة، كاشفا أن تلك الظروف حفزتهم كثيرا للمحاربة على أرضية ميدان أم درمان، وتحقيق التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا.

وأنهى قائد الخضر السابق حديثه عن مباراة مصر سنة 2009، بتأكيده أن خوضه غمار منافسات كأس العالم 2010 رفقة المنتخب الوطني الجزائري كان طريقا طويلا ومليئا بالذكريات الجميلة، كما اعتبره أمرا عظيما لا يمكن نسيانه أبدا.

ووصف خريج مدرسة سوشو أن ما فعله اللاعبون الحاليون للمنتخب الوطني بقيادة جمال بلماضي، أمر في غاية الروعة، مضيفا أنهم في الطريق الصحيح ليصبحوا أكبر منتخب إفريقي، لو واصلوا بنفس النسق في قادم الاستحقاقات.

وخاطب صاحب التمريرة الحاسمة في موقعة أم درمان، الجيل الحالي للخضر قائلا:”واصلوا في إسعادنا، إنها لمتعة وشرف كبير لنا ونحن نشاهدكم تلعبون الكرة”.

وكشف زياني أنه حاليا يعمل كمساعد مدرب للفريق الرديف لنادي أوراليون، واستبعد فكرة التدريب في الوقت الراهن، مسترسلا إنه لازال بصدد الحصول على شهادات في التدريب.

كريم زياني يفند خبر تكريمه من طرف الفاف

كريم زياني يفند خبر تكريمه من طرف الفاف

وفند متوسط الخضر السابق كل الشائعات المروجة عنه بحر الأسبوع الجاري حول مسألة تكريمه من الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وأنه تلقى وساما من قبل هذا الأخير، حيث أكد أنه خبر لا أساس له من الصحة حسب تصريحاته، والوِسام الذي ظهر به في الصورة على شبكات التواصل الاجتماعي كان هدية من أحد النجارين قام بصنعه لأجله وأهداه إياه.