الرئيسية » رياضة » هزيمة جديدة لكتيبة المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم

هزيمة جديدة لكتيبة المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم

بالصور.. هزيمة جديدة للمنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم

خسر المنتخب الوطني الجزائري لفئة أقل من 17 سنة، وديا أمام منتخب السنغال أمس الأحد، بنتيجة هدف دون رد، على أرضية ميدان ملعب 05 جويلية.

وتلقت شباك المنتخب الوطني الجزائري هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ69، عن طريق ركلة جزاء سجلها إيبو ساني، بعد مخالفة ارتكبها الحارس حمزو بواليم على المهاجم مامادو جينينج.

ولم ينجح أشبال الناخب الوطني محمد لاسات في معادلة الكفة، طيلة أطورا ما تبقى من عمر المباراة، لتضاف نتيجة سلبية أخرى في سجل الفئات السنية لمنتخب “الخضر”.

وأبدى محمد لاسات مدرب المنتخب الوطني الجزائري للفئة السنية ذاتها، رضاه التام على مردود أشباله، رغم الهزيمة أمام منتخب “أسود الترنغا”

وأكد لاسات أن مباراة السنغال الودية، تُعد محطة تحضيرية هامة، للوقوف على المستوى الحقيقي لأشباله، وانتقاء العناصر القادرة على تقديم أفضل المستويات مع المنتخب، سواء كانوا لاعبين ينشطون في الأندية الجزائرية، أو لاعبين من أندية أوروبية.

وأضاف مدرب المنتخب الوطني الجزائري، أنهم كطاقم فني، سيواصلون مجهوداتهم لتحضير كتيبة “الخضر” جيدا لخوض منافسة دورة منتخبات شمال إفريقيا، شهر يناير المقبل، المؤهلة لمنافسة كأس أمم إفريقيا.

وراجت أخبار على منصات التواصل الاجتماعي، تؤكد أن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، لم يكن راضيا تماما على الهزيمة أمام السنغال، وألقى اللوم على المدير الفني الوطني عامر شفيق أمام الملأ، في حادثة تطرح الكثير من التساؤلات حول مستوى التكوين الحقيقي في الفئات الشبانية للمنتخب الجزائري.

وسيواجه أشبال محمد لاسات المنتخب ذاته وديا أيضا، أمسية غد الثلاثاء، على أرضية ميدان ملعب 05 جويلية.

وجاءت هزيمة كتيبة “محاربي الصحراء” للفئة ذاتها، أياما قليلة بعد فشل منتخب أقل من 20 سنة في بلوغ “كان” موريتانيا، بعد تعادل وحيد وهزيمتين، في دورة منتخبات شمال إفريقيا، التي أقيمت في تونس الأسبوع الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.