الرئيسية » رياضة » هكذا قضى إسماعيل بن ناصر أيامه الأولى في شمال مدينة لندن

هكذا قضى إسماعيل بن ناصر أيامه الأولى في شمال مدينة لندن

هكذا قضى إسماعيل بن ناصر أيامه الأولى في شمال مدينة لندن

كشف اللاعب الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر، أنه قضى أيامه الأولى بمدينة لندن في أحد الفنادق، بعد أن رفض الإقامة مع عائلة لا يعرفها، عند التحاقه بنادي أرسنال الإنجليزي سنة 2015 وهو في عمر الـ17 من عمره.

وقال إسماعيل بن ناصر، في حوار مطول أجراه مع موقع ” goal”، أنه، بعد مرور شهرين على إقامة بالفندق، لم يقدر على مواصلة العيش بمفرده، فتنقلت شقيقته للإقامة معه بعاصمة الضباب لندن، قبل أن تلحق بهما خطيبته  شهيناز زوجته الحالية، التي تزوج بها في إنجلترا.

وتربط متوسط ميدان الخضر علاقة وطيدة بعائلته، التي لا يُحبذ الظهور معها، كثيرا في وسائل الإعلام وعلى منصات التواصل الاجتماعي، على غرار ما يفعله الكثير من مشاهير كرة القدم.

واقتصر ظهور النجم الجزائري الصاعد بن ناصر رفقة زوجته مرة واحدة، بمناسبة حفل ذكرى تأسيس ناديه الحالي ميلان، أين ظهرت شهيناز رفقة زوجها، مرتديا باروكة فلسطينية، قبل أن تُحدث الصورة ضجة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي.

وسبق لقناة نادي ميلان إجراء حوار مع “محارب الصحراء” في بيته، واقتصر الحوار المصور على ظهور بن ناصر لوحده دون ظهور أي فرد من عائلته، أين روى تعلقه الكبير بممارسة طقوس الدين الإسلامي.

وانطلقت رحلة إسماعيل بن ناصر الكروية موسم 2014/2013 رفقة رديف نادي “أرل أفينيو” الفرنسي، الذي كان ناشطا في دوري الدرجة الثالثة الفرنسية وقتها، قبل أن يصعد معه إلى القسم الثاني من الدوري الفرنسي لكرة القدم سنة 2014.

وانتقل بعدها “فنك الصحراء” بموسم واحد، إلى نادي أرسنال الإنجليزي، بطلب من المدرب الفرنسي أرسن فينغر، الذي كان يتابعه عن قرب.

وفشل متوسط ميدان الخضر، في إقناع مدربه الفرنسي، الذي أشركه في مباراة واحدة مع النادي الأول، ضمن منافسة كأس الرابطة الإنجليزية أمام نادي شيفيلد يونايتد، طيلة 03 مواسم قضاها يحمل ألوان “المدفعجية”.

وانتقل إسماعيل بن ناصر إلى نادي إيمبولي لموسمين، تألق فيهما في الدوري الإيطالي، ما جعل إدارة نادي ميلان تسارع في التعاقد مع لاعب كتيبة “ثعالب الصحراء”، خاصة بعد تقديمه دورة مميزة في “كان” مصر سنة 2019، توج فيها بجائزة أحسن لاعب.

وخاض صاحب الـ23 عاما الموسم الحالي 08 مباريات بألوان النادي “اللومباردي” في منافسة “الكالتشيو” الإيطالي، حيث أصبح ركيزة أساسية في مخططات مدربه ستيفانو بيولي.

وعاد بن ناصر، إلى تدريبات ناديه ميلان الجماعية، صبيحة أمس الثلاثاء، بعدما غاب لفترة قصيرة بسبب إصابة عضلية، لم تكشف الإدارة عن طبيعتها.

وتنتظر الدولي الجزائري ورفاقه مباراة هامة في منافسة الدوري الأوروبي غدا الخميس أمام نادي سيلتيك الاسكتلندي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.