الرئيسية » الأخبار » هكذا كادت عائلة العقيد الليبي معمر القذافي أن تورّط الجزائر

هكذا كادت عائلة العقيد الليبي معمر القذافي أن تورّط الجزائر

هكذا كادت عائلة العقيد الليبي معمر القذافي أن تورّط الجزائر

رسالة تم تداولها بكثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وحتى في وسائل إعلامية جزائرية، قيل إنها منسوبة لعائشة القذافي ابنة الرئيس معمر القذافي الذي قتل في الثورة الليبية، وتضمنت الرسالة كلاما كثيرا من بينه امتلاك الجزائر لأسلحة الدمار الشامل منذ سنوات طويلة، لذلك تخشاها الدول الكبرى.

مصدر من عائلة الراحل معمر القذافي، نفى قطعيا أن تكون الرسالة لعائشة القذافي، كما كذّب التفاصيل المغلوطة التي وردت فيها خاصة كيفية هروب عائلة القذافي من ليبيا ولجوئها إلى الجزائر عبر الحدود البرية.

ويقول المصدر من عائلة القذافي في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية، أن الرسالة مليئة بالأكاذيب، وكل من يعرف أحداث ليبيا عام 2011 يدرك أن ما ورد فيها كذب.

وأوضح المصدر أن كل ما قيل عن خميس القذافي افتراء، ونفس الشيء بالنسبة لعائشة القذافي وأمها اللتين لم تلجآ إلى مدينة سرت، كما ورد في الرسالة، لـن معمر القذافي منعهم من الذهاب إلى مسقط رأسه، بل توجهوا مباشرة إلى بني وليد التي تبعد 180 كلم جنوب غرب طرابلس، مع حنبعل وزوجته، ثم انضم إليهم محمد القذافي وهو أكبر أشقائه.

ويضيف المصدر أنه في نهاية أوت 2011، تمكنت عائلة القذافي من عبور الحدود الجزائرية والاختباء في منطقة جانت بولاية إليزي، حيث وافقت السلطات الجزائرية على استقبال أسرة القذافي لأسباب إنسانية بحتة، على حد قوله.

يقول المصدر: “عائشة القذافي اضطرت إلى الولادة بشكل عاجل، في 30 أوت، وأنجبت طفلة سمتها صفية جانت تكريما للمدينة التي استقبلتها مع عائلتها، وبعد الولادة، مكثت الأسرة بأكملها لمدة أسبوعين في مسكن تابع لشركة عمومية جزائرية كبيرة، ثم انتقلت العائلة إلى وهران ومكثت في منزل الرئيس الأسبق الشاذلي بن جديد.

وأفاد المقرب من عائلة القذافي أنه بعد مشاهدة صور مقتل معمر القذافي، أدلت ابنته بتصريح على قناة سورية دعت فيه الليبيين إلى الانتفاض ضد من اسمتهم بالخونة، وهذه الخرجة الإعلامية أغضبت الجزائر، حيث قررت السلطات حرمان جميع أفراد الأسرة من هواتفهم المحمولة وجميع وسائل الاتصال الأخرى.

ويؤكد المصدر أن التصريح الذي أدلت به عائشة القذافي أحرج الجزائر لأن بعض أفراد عائلة القذافي كانوا تحت المحاكمة أمام محكمة الجنايات الدولية، لهذا أمرت السلطات الجزائرية العائلة بأكملها بعدم التصريح لأي وسيلة إعلامية، إذا أرادت البقاء في الجزائر.

وأضاف المقرب لعائلة القذافي أن الأسرة وجدت نفسها معزولة حتى تدخل أحد أفرادها من أجل ضمان اللجوء في سلطنة عمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.