span>هل ألغت طلبات الزبائن لإقتناء السيارات؟.. “جيلي الجزائر” توضح أميرة خاتو

هل ألغت طلبات الزبائن لإقتناء السيارات؟.. “جيلي الجزائر” توضح

انتشرت معلومات عبر منصات التواصل الاجتماعي، معلومات تُفيد أن شركة “جيلي الجزائر”، ألغت طلبيات زبائنها المتعلقة باقتناء السيارات.

وذكرت صفحات عبر منصات التواصل، أن “جيلي الجزائر” أرجعت المبالغ الأولية التي دفعها الزبائن، لعدم منحهم السيارات.

وأصدرت الشركة بيانا، فندت فيه المعلومات المتداولة.

وأكدت “جيلي الجزائر”، أنها شائعات لا أساس لها من الصحة.

ولفتت الشركة، إلى أن الطلبيات لن تلغى بل هي في طريق التسليم.

وطمأنت الجهة ذاتها، زبائنها، بقولها إن مصالحها تعمل على تسليم المركبات في أقصر الآجال الممكنة.

وعلى صعيد آخر، أعلمت الشركة، المواطنين، بأن صفحتها الوحيدة والرسمية موثقة عبر منصة “فيسبوك”، داعية إياهم إلى عدم الانسياق وراء الشائعات.

ويرجح أن يقف سماسرة السيارات، وراء الشائعات المتعلقة بأخبار السيارات، تخوفا من تراجع الأسعار الباهظة في سوق السيارات القديمة المفروض على المواطنين.

وانتشرت شائعات مماثلة مسّت علامات أخرى شرعت في تسويق علاماتها في الجزائر بعد الانفتاح الذي شهدته السوق مؤخرا.

يشار إلى أن مجموعة “جيلي” للسيارات، شركة رائدة في صناعة السيارات ومقرها مدينة هانغزو في الصين.

وتأسست الشركة الصينية للسيارات، سنة 1997 كشركة تابعة لمجموعة “تشيجيانغ جيلي القابضة”.

من جهته، هدّد وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، علي عون، بسحب الاعتماد من الوكلاء المعتمدين الذين لا يلتزمون بدفتر الشروط وتطبيق بنوده فيما يخص عملية استيراد السيارات.

وقال علي عون، إنه سيتم سحب الاعتماد من هؤلاء الوكلاء، خاصة في حالة عدم التزامهم بآجال التسليم.

شاركنا رأيك