الرئيسية » رياضة » هل أنصفت الـ”كاف” المنتخب الجزائري بالعقوبة المُسلطة على حكم “فضيحة” زامبيا؟

هل أنصفت الـ”كاف” المنتخب الجزائري بالعقوبة المُسلطة على حكم “فضيحة” زامبيا؟

هل أنصفت الـ"كاف" المنتخب الجزائري بالعقوبة المُسلطة على حكم "فضيحة" زامبيا؟

تداولت مصادر إعلام جزائرية، أمسية اليوم الأربعاء، خبر تسليط عقوبة على حكم مباراة المنتخب الجزائري ومضيف منتخب زامبيا، التي لعبت بتاريخ الـ25 من شهر مارس الماضي، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات منافسة “كان” الكاميرون، والمنتهية بتعادل إيجابي بثلاثة أهداف لمثلها.

وانفرد موقع “لا غازيتا دوفينك”، بكشف خبر العقوبة المُسلطة من قبل الـاتحاد الإفريقي لكرة القدم، على الحكم علي محمد أودليد، حكم مباراة المنتخب الجزائري وزامبيا، والقاضية بإيقافه لثلاث أشهر عن إدارة المباريات.

ولم تكشف لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، العقوبة المسلطة على حكم مباراة الجزائر وزامبيا إلى حد الآن، لا في الموقع الرسمي ولا في الحسابات الرسمية لهيئة الـ”كاف” على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأثار تداول خبر  تعرض الحكم على محمد أودليد من جزر القمر، لعقوبة الإيقاف لثلاثة أشهر عن إدارة المباريات، بعد فضيحة مباراة زمبيا والجزائر، جدلا كبيرا في منصات التواصل الاجتماعي، وغضبا لدى الكثير من أنصار المنتخب الجزائري، الذي أبدوا عدم رضاهم التام على قرار العقوبة.

ورأى الكثيرون من عشاق منتخب “محاربي الصحراء” أن تسليط عقوبة ثلاثة أشهر فقط، على الحكم المتسبب في فضيحة زامبيا التحكيمية أمام كتيبة “الخضر”، ليست عادلة بالنظر إلى الظلم الذي تعرض له المنتخب الجزائري.

واعتبر البعض الآخر أن تسليط عقوبة إيقاف على الحكم ذاته لمدة ثلاثة أشهر فقط، ليس من شأنها الحد من الممارسات “الشنيعة”، والضرب بقوة في وجه كل الذين يُحاولون الكيد للمنتخب الجزائري، ويخططون للإطاحة به مستقبلا، حسب ما قاله الناخب الوطني جمال بلماضي.

وكان بلماضي قد وجه انتقادات حادة للتحكيم الإفريقي بصفة عامة، بعد ما تعرض له وأشباله من ظلم في مباراة زامبيا، وما أتبعه أيضا في مباراة بوتسوانا، مما أضطر الناخب الوطني بلماضي للخروج عن صمته وانتقاد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وتوجيه نداء للفيفا بضرورة حماية المنتخب الجزائري بطل القارة السمراء.

وسيكون المنتخب الجزائري أمام مشوار صعب، في تصفيات منافسة كأس العالم 2020، بداية من شهر جوان المقبل، أين سينافس محرز ورفاقه ضمن المجموعة الأولى أمام منتخبات بوركينافاسو والنيجر وجيبوتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.