الرئيسية » الأخبار » هل اضطرت الحكومة لتأجيل الامتحانات الرسمية بسبب الانتخابات التشريعية؟

هل اضطرت الحكومة لتأجيل الامتحانات الرسمية بسبب الانتخابات التشريعية؟

نقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر وصفتها بالرسمية، اضطرار الحكومة لمراجعة رزنامة الامتحانات الرسمية  الانتخابات التشريعية.

واستنادا إلى المصادر الإعلامية فقد أوعزت الحكومة لوزارة التربية الوطنية لإلغاء امتحان السانكيام للعام الثاني على التوالي.

كما طلبت منها احتساب الاختبارات الفصلية للانتقال للدور المتوسط بسبب برمجة الانتخابات في مواعيد متزامنة ونظرا لاستمرار تفشي وباء كورونا.

فيما تقرر تأجيل اختبار شهادة المتوسط الذي كان مبرمج يوم 13 جوان إلى 20 جوان.

كما تقرر تأخير شهادة البكالوريا إلى نهاية جوان، في ظل إعادة برمجة الامتحانات الرسمية.

واتخذت الحكومة هذا القرار لاستغلال المؤسسات التربوية وتخصيصها للاقتراع في تلك المدة.

موعد الامتحانات الرسمية

وتشير نفس المعلومات أن “البيام” و”الباك” سيتم إجراؤهما على التوالي في الأسبوعين الأخيرين من شهر جوان.

فيما سيكون الإعلان الرسمي للنتائج في نهاية شهر جويلية.

وسيتم إجراء “البكالوريا” و”البيام” وفق بروتوكول صحي وقائي صارم قبل وأثناء وبعد الامتحانين، أي على مستوى مراكز تصحيح أوراق الإجابات أيضا.

استدعاء الهيئة الناخبة

للإشارة، فقد استدعى رئيس الجمهورية عبد المجيد الهيئة الناخبة للإدلاء بأصواتها في الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها يوم 12 جوان المقبل.

ووقّع الرئيس عبد المجيد تبون مرسوما رئاسيا يتعلق بحل المجلس الشعبي الوطني قبلها، كما أعلن عن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

كما أجرى تعديلا حكوميا أبقى خلاله على عبد العزيز جراد وزيرا أولا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.