الرئيسية » الأخبار » هل تتعرض الجزائر لمؤامرات جراء موقفها ضد الكيان الصهيوني؟

هل تتعرض الجزائر لمؤامرات جراء موقفها ضد الكيان الصهيوني؟

هل تتعرض الجزائر لمؤامرات جراء موقفها ضد الكيان الصهيوني؟

قالت التنسيقية المغربية لمقاومة الصهيونية والتطبيع، إن الجزائر تتعرض لمؤامرات جراء موقفها الشعبي والرسمي والمبدئي ضد الكيان الصهيوني المحتل وسياسيته العنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

وحذرت التنسيقية ذاتها، الجزائر مما يحاك ضدها، كما تقدمت بتعازيها الخالصة للجزائريين على ضحايا حرائق الغابات.

ونشرت وكالة الأنباء الجزائرية البيان الذي أصدرته الهيئة المغربية غير الحكومية، والذي أبدت من خلاله استعدادها لتقديم يد المساعدة للجزائريين.

من جهته نبه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الجزائريين إلى عدم الانسياق وراء أي محاولة للمساس بالوحدة الوطنية.

وحذر الرئيس من استغلال هذا “الظرف والوقوع في فخ منظمتين إرهابيتين تريدان الدخول من هذا الباب من أجل المساس بالوحدة الوطنية”.

وقال الرئيس خلال خطاب توجه به للأمة أمس الخميس، “حذار، حذار، حذار، نوصي بعضنا البعض بالوحدة الوطنية وهي البداية وهي النهاية”.

من جهتها لمحت وزارة الاتصال إلى وجود مؤامرة سيبرانية تحاك ضد الجزائر، حيث أكدت الوزارة أن “ما يتم تداوله في الأيام الأخيرة من مضامين على موقع فيسبوك يعد مساسا وتهديدا لمصالح الجزائر وسمعتها”.

في هذا الصدد تعتزم الجزائر اتخاذ التدابير والإجراءات القانونية ضد شركة فيسبوك، كون “موقع فيسبوك يعد سلاحا يوجه ضد الشعوب والدول تبعا لمصالح اللوبيات المعادية ومن والاها”، في إشارة من وزارة الاتصال إلى الكيان الصهيوني كونها استدلت بما يقوم به الموقع بخصوص مناشير الفلسطنيين من حذف وحجب.

وأجمع عدد من المسؤولين على أن حرائق الغابات المشتعلة في الجزائر سببها أياد إجرامية وأنها مفتعلة.

عدد التعليقات: (2)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.