رياضة

هل تعلم أن رياض محرز يملك شارعا في مدينة مانشستر الإنجليزية؟

هل تعلم أن رياض محرز يملك شارعا في مدينة مانشستر الإنجليزية؟

نشر الحساب الرسمي لنادي مانشستر سيتي في تويتر، خريطة حرارية لتحركات رياض محرز فوق أرضية ميدان ملعب الاتحاد الكائن بمدينة مانشستر الإنجليزية، وعنون المنشور بعبارة “شارع رياض محرز”، في إشارة للأداء القوي المقدم من “مُحارب الصحراء” رفقة ناديه في مباراة برنلي.

وأبهر رياض محرز الجميع بأدائه المُميز، الذي مكّنه من تسجيل “هاتريك” في شباك الفريق الضيف، برسم الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتحصّل مهاجم مانشستر سيتي، على العلامة الكاملة من قبل شبكة “هوسكورد” البريطانية المختصة في إحصائيات كرة القدم، قُدّرت بـ 10/10، ليكون رجلا للقاء بدون منازع.

ولمس “فنك الصحراء” في مواجهة برنلي الكرة 72 مرة، وقدم 49 تمريرة لزملائه، كانت 42 منها صحيحة، لتصل نسبة نجاحه في التمرير إلى 86 في المئة.

وتُعد “هاتريك” محرز هي الثانية له في مشواره بالدوري الإنجليزي الممتاز، والأولى رفقة النادي “الأزرق السماوي”، بعد تلك التي سجلها سنة 2015، في مرمى سوانزي سيتي، لما كان لاعبا لنادي ليستر سيتي.

وحملت “هاتريك” النجم الجزائري عشية السبت، مفارقة عجيبة من ناحية توقيت تسجيل الأهداف، حيث سجّل الهدفين الأولين في الدقيقة السادسة، والهدفين الثانيين في الدقيقة الـ22 في كلتا المبارتين، أما الهدف الثالث فكان الفارق في زمن تسجيلهما دقيقة واحدة، الأول في الدقيقة 68، وهدف مباراة برنلي الثالث الـ69.

ورفع قائد كتيبة “الخضر” بعد تسجيله الثلاثية، رصيده إلى الهدف الرابع، إضافة إلى تقديمه على تمريرة حاسمة،  في سبع مباريات لعبها مع “السيتيزنس”، الموسم الحالي في منافسة “البريمر ليغ”.

ووصل مهاجم المنتخب الجزائري إلى هدفه الـ60 بألوان ليستر سيتي ومانشستر سيتي، في البطولة الإنجليزية، منذ قدومه سنة 2014، كما حقّق الرقم 102 بين تسجيل الأهداف والمساهمة فيها بتمريرات حاسمة لرفاقه.

وأثنى الكثير من المُحللين والفنيين على النجم الجزائري، بعد أدائه الكبير، وأكدوا أنه يستحق مكانة أساسية ضمن كتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا في كل مباراة، كما اعتبروا أن “ميستر هاتريك” يتعرّض لتهميش باد للعيان مع مدربه.

وأشعل رياض محرز منصات التواصل الاجتماعي، بعد تسجيله الثلاثية، خاصة من قبل أنصار الفريق الوطني الجزائري، الذي اعتبروا ما فعله قائد منتخبهم، يُعد أقوى رد على مُعاملة غوارديولا للاعبه الجزائري، الذي إن واصل في تهميش محرز، فإنه سيقضي على مستقبله الكروي، حسب منشوراتهم.

 

اترك تعليقا