الرئيسية » الأخبار » هل ستؤثر الأزمة الدبلوماسية بين الجزائر والمغرب على مصالح روسيا؟.. خبير روسي يوضح

هل ستؤثر الأزمة الدبلوماسية بين الجزائر والمغرب على مصالح روسيا؟.. خبير روسي يوضح

هل ستؤثر الأزمة بين الجزائر والمغرب على مصالح روسيا؟

قال نائب مدير معهد الدراسات الأفريقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، ليونيد فيتوني، في تصريح نقلته وكالة “RT” الإخبارية، إن الصراع بين الجزائر والمغرب “لا يصب في مصلحة موسكو”.

وأوضح ليونيد فيتوني، أن الجزائر لطالما كانت صديقة لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، وهي تمتلك حاليا علاقات جيدة مع روسيا، فيما اختار المغرب في الماضي التعاون مع الغرب إلا أن الرباط حاليا تجمعها علاقات تعاون مع موسكو.

واستبعد فيتوني، أن يؤدي الصراع المحتمل بين البلدين الشقيقين إلى اقتناء الجزائر لمزيد من الأسلحة الروسية، كون “الجزائر تمتلك ما يكفي من السلاح”.

وأبرز المتحدث ذاته، أن العلاقات بين الجزائر والمملكة المغربية، لطالما كانت معقدة منذ الستينات و”عدائية”.

يذكر أن العلاقات بين الجزائر وروسيا تعرف تطورا إيجابيا، حيث قال سفير روسيا لدى الجزائر إيغور بيليايف، إن العلاقات الروسية الجزائرية متعددة الأوجه، وتعرف تطورا تصاعديا، وحوارا سياسيا متواصلا بين قادة البلدين.

في السياق ذاته، تعتبر الجزائر من من أبرز البلدان التي تقتني الأسلحة والمعدات الحربية الروسية، حيث اقتنت خلال سنة 2020، مجموعة كبيرة من المدرعات الثقيلة، بما فيها 500 دبابة “تي – 90 إس آ” و300 عربة قتالية مطورة وعربات دعم الدبابات “ترميناتور – 2″، حسب صحيفة “The National Interest” المتخصصة.

وتستعد الجزائر وموسكو لإبرام 10 اتفاقيات في عديد المجالات والقطاعات بين مسؤولي البلدين تحسبا للدورة العاشرة للجنة الحكومية المشتركة الجزائرية الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.