الرئيسية » رياضة » هل ستؤثر الأزمة السياسية بين الجزائر والمغرب على أداء الخضر؟.. بلماضي يجيب

هل ستؤثر الأزمة السياسية بين الجزائر والمغرب على أداء الخضر؟.. بلماضي يجيب

جمال بلماضي يرفض كشف أمور متعلقة بمباراة بوركينافاسو

قال الناخب الوطني جمال بلماضي إنه لا يعتقد بأن الأزمة السياسية الحالية بين الجزائر والمغرب ستؤثر على رحلة “الخضر” إلى المملكة المغربية لمواجهة بوركينافاسو في تصفيات مونديال قطر.

وأكد بلماضي أنّ ما يهمه في الأمر وضعية الملعب والأرضية، مشيرا إلى أنّ الخضر يسافرون إلى المغرب بطموح تحقيق نتيجة إيجابية في بلد جار.

كما تمنى بلماضي أن تجري الأمور كما يجب.

جاءت تصريحات بلماضي عقب إبداء الجمهور الجزائري تخوفه من تأثير الأزمة السياسية المتصاعدة بين البلدين على آداء الخضر الذي سيجري أكثر من مباراة في ملعب مراكش المغربية.

وسيخوض المنتخب الجزائري على أرضه مباراته الأولى في تصفيات المونديال أمام جيبوتي، مساء اليوم الخميس، قبل الرحيل لمدينة مراكش المغربية لمواجهة بوركينا فاسو في السابع من الشهر الجاري.

بينما يستضيف “الخضر” في التاسع من أكتوبر منتخب النيجر في الجزائر، على أن يرحل بعدها بثلاثة أيام إلى المغرب لمواجهة المنتخب ذاته.

وتختتم الجزائر تصفيات المجموعة الأولى في شهر نوفمبر، بمباراة في المغرب ضد جيبوتي ثم مواجهة أمام بوركينا فاسو بالجزائر.

وسيجري رفقاء محرز أوّل مباراة لهم عشية الخميس ، على أرضية ملعب مصطفى تشاكر بمدرجاته خالية من الجماهير العاشقة لألوان كتيبة “الخضر”، بسبب خطر انتشار فيروس جائحة كورونا.

ويأمل أنصار المنتخب الوطني الجزائري في أن يحقق القائد محرز ورفاقه، الفوز الأول في مُستهل مشوارهم ضمن تصفيات منافسة كأس العالم 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.