الرئيسية » رياضة » هل سينتقل رياض محرز إلى نادي أرسنال الموسم المقبل؟

هل سينتقل رياض محرز إلى نادي أرسنال الموسم المقبل؟

لاعب نادي مانشستر سيتي

بعد كشف صحيفة “ديلي ميل” البريطانية خبر عزم نادي مانشستر سيتي، على التخلي عن مهاجمه رياض محرز، استهلت وسائل إعلام عدة تكهناتها لوجهته المُستقبلية، وتسريباتها لأخبار تُفيد قرب انتقاله إلى أندية أبدت رغبتها سريعا في ضم النجم الجزائري.

وأشارت تقارير إعلامية عدة، إلى الاهتمام الكبير لنادي أرسنال الإنجليزي، بخطف قائد المنتخب الوطني الجزائري، من جميع الأندية التي دخلت على خط المنافسة “الشرسة”، للاستفادة من خدمات رياض محرز، بداية من “الميركاتو” الصيفي.

ونشر موقع “أرس ديفيل” المتخصص في تداول أخبار قلعة “المدفعجية”، تقريرا مُطولا حول قضية بيع نادي مانشستر سيتي لمهاجم “الخضر” محرز، وانتقاله الوشيك إلى فريق أرسنال، بطلب من المدرب الإسباني أرتيتا.

ووصف الموقع البريطاني “أرس ديفيل”، كل الأخبار الرائجة حول قضية انضمام “محارب الصحراء” رياض محرز،  إلى كتيبة “الغانرز” بالشائعات، نافيا كل الأخبار نفيا قاطعا، ومدرجا إياها في خانة التكهنات.

ولن يتعاقد نادي أرسنال مع رياض محرز، لأن الفريق اللندني يملك لاعبين عدة، في المنصب الذي يلعب فيه محرز، حسب ما ورد في التقرير ذاته، الذي قال إنهم لاعبون ما زالوا صغارا في السن، أفضل من المهاجم الجزائري، البالغ 30 سنة من عمره.

وفي السياق كشف المصدر ذاته، أن نادي العاصمة لندن أرسنال، يريد التعاقد مع لاعبين أصغر بكثير في السن، من لاعب المنتخب الوطني الجزائري رياض محرز، في مقدمتهم حسام عوار نجم نادي أولمبيك ليون الفرنسي.

وبرر كاتب التقرير، عدم إقدام المدرب أرتيتا على التعاقد مع نجمين من حجم اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز، وزميله في “السيتي” رحيم ستورلينغ، بقوله إن النادي ليس بحاجة إليهما حاليا، ما دام لم يتأهل إلى منافسة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ولم يُخف الكاتب ذاته، اعترافه بأن صفقة التعاقد مع النجم الجزائري محرز، ستكلف خزائن نادي أرسنال، الكثير من الأموال، مقارنة مثلا بصفقة جلب حسام عوار من فريق “لوال” الفرنسي.

ورغم كشف الصحيفة البريطانية “ديلي ميل”، لخبر استغناء المدرب الإسباني عن مهاجمه الجزائري وبعض من رفاقه، إلا أن نادي مانشستر سيتي، لم يكشف موقفه الرسمي تجاه بيع عقد محرز من عدمه إلى حد الآن، لتبقى الأخبار مجرد تكهنات وتسريبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.