الرئيسية » الأخبار » هل قتلت الصحفية “تينهينان” ذبحا على يد زوجها؟.. والد الضحية يوضح

هل قتلت الصحفية “تينهينان” ذبحا على يد زوجها؟.. والد الضحية يوضح

نفى جعفر لاصب، والد الصحفية، تينهينان لاصب، اليوم الأربعاء، الشائعات التي تم تداولها مؤخرا بشأن وفاة ابنته ذبحا على يد زوجها.

وقال والد الضحية في تصريحات لتلفزيون “الحياة”: “ابنتي لم تمت مذبوحة.. كل ما قيل حول طريقة وفاتها أخبار مغلوطة وهذا آلمني.”

وأضاف: “سبب الوفاة راجع إلى سقوطها بعد أن دفعها زوجها خلال مناوشات كلامية معه.”

وأوضح جعفر لاصب أن سبب المناوشات التي وقعت بين الطرفين سببها رفض زوج الضحية عملها في ميدان الصحافة.

وأشار إلى أنه ينتظر نتائج التحقيقات النهائية لمعرفة المزيد حول تفاصيل الفاجعة التي وقعت أمس الثلاثاء.

وتركت الصحفية بالقناة الرابعة للتلفزيون العمومي بنتين تبلغان من العمر 3 سنوات و7 سنوات، تخضعان حاليا لمعاينة الطبيب النفسي بعد مشاهدتهما للحادثة.

ووجه المدير العام للتلفزيون العمومي، أحمد بن صبان، تعازيه لعائلة الفقيدة “تينهينان”، دون الإشارة إلى تفاصيل الوفاة، وذلك في تدوينة نشرتها المؤسسة العمومية بموقع “فيسبوك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.