span>قال إنّ الشروط غير متوفرة فعلا للمشاركة.. هل يتغيب “الأرسيدي” عن رئاسيات 2024؟ إيمان مراح

قال إنّ الشروط غير متوفرة فعلا للمشاركة.. هل يتغيب “الأرسيدي” عن رئاسيات 2024؟

قرّر رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية “الأرسيدي”، عثمان معزوز، التريث قبل إعلان مشاركة حزبه في رئاسيات 2024 من عدمها، لافتا إلى أنّ “الشروط غير متوفرة فعلاً للمشاركة”.

وقال معزوز في كلمة خلال لقاء مع مناضلي حزبه، إنّ “الانتخابات الرئاسية تقرّرت في سياق صعب وأزمة يعيشها البلد، مبرزا أنّ “البلاد تمر بفترة حاسمة ومنعطف حاسم تتعلّق بديمومة الأمة”، على حدّ تعبيره.

وأوضح المسؤول ذاته، أنّ القرار النهائي لمشاركة “الأرسيدي” في رئاسيات 2024، “يعود إلى المجلس الوطني الذي من المحتمل أن ينعقد في نهاية جوان، مباشرة بعد يوم الذاكرة”.

وقال معزوز في هذا السياق، “من الضروري أن ندعو إلى فهم أفضل لهذه اللحظات الصعبة التي يمرّ بها الجزائريون وبلدنا، لأنّنا سنترك بصمتنا، سواء من خلال مشاركتنا أو عدمها، من خلال حضورنا على الميدان، لأنه سيتعين علينا النضال للحفاظ على المكاسب التي دفع الجزائريون ثمناً باهظاً من أجلها”.

وأكد المتحدّث ذاته، أنّ “الأرسيدي” لا يرغب في استباق القرار النهائي الذي سيتخذه أعضاء المجلس الوطني، لكنه لاحظ “وجود وعي جاد داخل الحزب بأن البلاد تمر بفترة حاسمة ومنعطف حاسم، يتعلق بديمومة الأمة”.

ومن هذا المنطلق، يرى رئيس حزب “الأرسيدي”، أنّه على “الفاعلين المستقلين، الموثوقين والمعارضين التفكير جدياً في بديل”.

من جهة أخرى، انتقد معزوز قانون العقوبات الجديد، ورأى أنه “لا يشجع على التنظيم الحر ولا يساهم في التهدئة داخل المجتمع”، منددا بإغلاق الفضاءات الإعلامية والتضييق على الحريات.

في هذا الصدد، شدّد المتحدّث نفسه، على ضرورة أن تأخذ السلطة في الاعتبار “هذه الوضعية الخطيرة التي يمر بها البلد” على حد وصفه، “وذلك لعدم تفويت الفرصة مرة أخرى لتصحيح مسار البلد لضمان استقراره”.

شاركنا رأيك

  • نورالدين الجزائري

    الأحد, مايو 2024 18:51

    كفوا عن السبايب خليو الجزائر امانة الشهداء في سلام الجزائري الامازيغي العربي حاب لهنا
    فضلا لا تسمعوا لمن هو وراء البحر

  • نورالدين الجزائري

    الأربعاء, مايو 2024 08:04

    متى كانت الظروف ملائمة مع الحزب لا افهم لماذا التغريد دائما خارج السرب الوطني ادخل الانتخابات وانجح وقم بالتغيير المسطرة له اما الحجرة في الصباط فلقد تعبنا نحن الشعب المغلوب على أمره كفانا عشرين سنة ضياع من عمر الجزائر

  • [email protected]

    الأربعاء, مايو 2024 15:12

    الأر ديسي،،، لا بارك الله فيك،،، و لا في من سبقوك
    يا أعداء الوطن…