span>هل يجلب مدربا مغمورا لمنتخب الجزائر؟.. صادي في ورطة كبيرة عبد الخالق مهاجي

هل يجلب مدربا مغمورا لمنتخب الجزائر؟.. صادي في ورطة كبيرة

بدأ الشك يتسلل في نفوس الكثير من مشجعي المنتخب الجزائري، وفئة من الإعلاميين والتقنيين والنقاد، بشأن قدرة رئيس “فاف” وليد صادي، على جلب ناخب وطني أفضل من سلفه جمال بلماضي.

وبعد أن قلصت لجنة “فاف” قائمة طويلة من مدربين، يرغبون في تدريب المنتخب الجزائري، باشرت الهيئة ذاتها بقيادو وليد صادي، مفاوضاتها مع نحو 04 مدربين إلى حد الآن حسب آخر الأخبار.

كيروش يرفض قيادة “الخضر”

وإلى حد الآن وحسب آخر التسريبات، فشل “فاف” بقيادة وليد صادي، في التوصل إلى اتفاق نهائي مع المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، الذي اعتذر عن قيادة كتيبة “الخضر”.

وقال وكيل أعمال المدرب في تصريحات نقلتها قناة “الحياة”، إن المدرب كيروش رفض عرض “فاف” بسبب ما أسماه المحيط العام لمنتخب الجزائر.

وأكدت بعض المصادر أن رفض كيروش قيادة كتيبة “الخضر”، كان بسبب الأخبار التي راجت مؤخرا حول إصابته بمرض الزهايمر.

بيسرو مهمة شبه مستحيلة

وتقول عديد المصادر إن مدرب منتخب نيجيريا جوزيه بيسيرو، يعد أحد الأسماء التي ضمتها القائمة المصغرة التي رست عليها اللجنة المؤقتة، التي شكلتها “فاف” لانتقاء السير الذاتية للمدربين.

وتبدو مهمة الاتحاد الجزائري للعبة شبه مستحيلة، في التعاقد مع البرتغالي بيسيرو، الذي أكد في مؤتمر صحفي بعد خسارته وأشباله نهائي “كان” 2023، أنه سيخلد للراحة لفترة لن تقبل عن شهر.

وقال جوزيه بيسيرو إنه وبعد نهاية فترة الراحة تلك سيتخذ قراراه النهائي، مؤكدا أنه يرغب في المواصلة مع المنتخب النيجيري.

ولن تخدم فترة الراحة تلك لمدة شهر، مخططات “فاف”، التي باتت مطالبة بالتعاقد مع مدرب وطني بأواخر الشهر الحالي، من أجل أن يخوض المنتخب الجزائري الدورة الدولية الودية شهر مارس المقبل.

ورغم بعض الأخبار القائلة بتوصل “فاف” لاتفاق مبدئي مع المدرب بيسيرو، إلى أن الشق المالي قد يحول دون إتمام الصفقة، حسب ما يراه كثيرون.

هوغو بروس يدلي بتصريحات صادمة

وسيكون رئيس الاتحاد الجزائري للعبة وليد صادي، مضطرا لغلق ملف المدرب البلجيكي هوغو بروس، الذي قاد منتخب جنوب إفريقيا لبلوغ المربع الذهبي لنهائيات كأس أمم إفريقيا بكروت ديفوار.

وأدلى هوغو بروس بتصريحات مستفزة عن كرة القدم الجزائري، عندما قال إن تجربته التدريبية التي خاضها في الجزائر كانت أسوأ قرار اتخذه في مسيرته كمدرب، حسب ما نقله موقع “أفريكا فوت يونايتد”.

بيتكوفيتش عاطل منذ أكثر من سنتين

ويعد المدرب البوسني فلاديمير بيتكوفيتش، أحد أبز الأسماء التي تم تداولها، لخلافة الناخب الوطني جمال بلماضي على راس العارضة الفنية للمنتخب الجزائري.

ولم يؤكد أي مصدر إلى حد الآن، ربط الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، مفاوضاتها مع مدرب منتخب سويسرا السابق، لتدريب كتيبة “محاربي الصحراء”.

ويعاني المدرب بيتكوفيتش من بطالة منذ أكثر من عامين، حيث كان نادي بوردو آخر محطة تدريبية للتقني البوسني، بعدما غادره في الـ07 فبراير 2022.

مخاوف من جلب مدرب مغمور

وبعد المعطيات السالف ذكرها، والتي تبرز وقوع وليد صادي ورطة كبيرة، أطلق الكثير الإعلاميين والنقاد وناشطون كثر على منصات التواصل الاجتماعي، مخاوفهم من جلب مدرب مغمور لتدرب “الخضر”.

واستند الخائفون من جلب صادي لمدرب مغمور يقود المنتخب الجزائري، إلى عدم وجود أسماء مدربين كبار، يمكن التعاقد مع أحدهم سريعا، وحتى وإن وجد قد يحول الجانب المادي دون تحقيق ذلك.

وذكر كثيرون بما أطلقوا عليها الغلطة الكبيرة التي وقع فيها الرئيس السابق محمد روراوة في أيامه الأخيرة بهيئة “فاف”، عندما تعاقد مع المدرب ليكينس خلفا لميلوفان راييفاتس.

وقاد  المدرب البلجيكي جورج ليكينس المنتخب الجزائري وقتها، لمشاركة مخيبة في نهائيات منافسة “كان” 2017، التي ودعها وأشباله من الدور الأول.

شاركنا رأيك