الرئيسية » الأخبار » هيومن رايتس ووتش تتساءل عن مصير العودة بعد المصالحة الخليجية

هيومن رايتس ووتش تتساءل عن مصير العودة بعد المصالحة الخليجية

هيومن رايتس ووتش تتساءل عن مصير العودة بعد المصالحة الخليجية

غرد نائب مدير منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مايكل بيج متسائلا عن مصير الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة بعد اتفاق مصالحة السعودية القطرية.

وجاء في التغريدة مايكل بيج: ” الآن بعد أن خففت السعودية التوتر وفتحت حدودها مع قطر، ماذا عن إطلاق سراح المعتقلين مثل سلمان العودة، المتهم بمعارضة حصار المؤدي إلى التفريق بين العائلات وتعطيل العمال وحرمان الناس من الرعاية الطبية”

 

وكان الداعية السعودي سلمان العودة أعتقل بسبب تغريدة له على تويتر انتقد فيها قطع العلاقات بين البلدين.

وقبل أيام غرد  نجل الداعية سلمان العودة  معلننا عن تعرض والده للموت بطيء في محبسه بالسعودية.

وقال عبد الله العودة في سلسلة تغريدات: “أعلن للأمة العربية الإسلامية والعالم أن الوالد د. سلمان العودة يخضع لعملية قتل بطيء داخل السجن في الرياض، حيث التدهور المخيف لصحته في الأشهر الأخيرة والإهمال الطبي الشديد، ونحن نحمّل السلطات المسؤولية الكاملة عن كل ما يحصل للوالد”.

وكانت النيابة السعودية طلبت الإعدام للشيخ العودة منذ بدء محاكمته مطلع سبتمبر الماضي، حسب ما نقلت صحيفة عكاظ الحكومية السعودية، التي أوضحت أيضاً، أن 37 تهمة وجهت للعودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.