الرئيسية » الأخبار » وثيقة | سلاح الجو الإسباني يكشف تفاصيل دخول الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي إلى البلاد

وثيقة | سلاح الجو الإسباني يكشف تفاصيل دخول الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي إلى البلاد

سلاح الجو الإسباني يكشف تفاصيل دخول الرئيس الصحراوي إلى البلاد

كشف، الجنرال خوسيه لويس أورتيز، القائد العام للتنقل الجوي، أن القوات الجوية الإسبانية لم تطلب جواز سفر رئيس الجمهورية العربية الصحراوية، إبراهيم غالي، في قاعدة سرقسطة، حيث هبطت الطائرة التي كانت تقله، وفق خطاب رسمي موجه للقضاء الإسباني.

وأرجع سلاح الجو الإسباني عدم طلب جواز سفر غالي، إلى أن الأمر بذلك أصدرته وزارة الخارجية، وفق ما نقلت إذاعة “كادينا سير” الإسبانية.

ونشرت الإذاعة الرسالة التي حصلت على نسخة منها، وأرسلها الجنرال في مجال التنقل الجوي، خوسيه لويس أورتيز، إلى القضاء، وتكشف الرسالة أن الأوامر صدرت بعدم تنفيذ إجراءات الجمارك والهجرة، وتم إحالتها إلى هيئة الأركان العامة للقوات الجوية من قبل مجلس وزراء الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون.

وجاء في الرسالة أنه “تم تلقي أوامر عبر الهاتف من قسم العلاقات الدولية بهيئة الأركان العامة للقوات الجوية بعدم مرور المسافرين على متن الطائرة بمراقبة جوازات السفر أو الجمارك، وبالتالي فإن هوية الأشخاص الذين كانوا على متنها غير معروفة”.

نسخة من الرسالة التي أرسلها الجنرال في مجال التنقل الجوي، خوسيه لويس أورتيز، إلى القضاء الإسباني

نسخة من الرسالة التي أرسلها الجنرال في سلاح الجو الإسباني، خوسيه لويس أورتيز، إلى القضاء

ووفق محتوى الرسالة “تم تلقي معلومات هاتفية تفيد بأن مريضا يحمل جواز سفر جزائري على متن الطائرة وكان برفقة شخص”.

وأكد الرئيس العام للتنقل الجوي في قاعدة سرقسطة الجوية العسكرية أن “هوياتهم غير معروفة حيث لم يتم طلب جوازات سفرهم” وفق ما نشرته الإذاعة الإسبانية.

وفيما يتعلق بالحصول على إذن بالهبوط في قاعدة سرقسطة الجوية، يؤكد الجنرال أورتيز أن الأمر الأصلي صدر عن وزارة الخارجية عن طريق هيئة الأركان العامة للقوات الجوية.

وبحسب الوثيقة المرسلة إلى محكمة التعليمات رقم 7 في سرقسطة “وفقا للأمر الذي أصدره عبر الهاتف قسم العلاقات الدولية في هيئة الأركان العامة للقوات الجوية، هبطت الطائرة في الساعة 19:25، وتم نقلها إلى المنصة العسكرية، وهي ممارسة أمنية معتادة لطائرات الدولة لأسباب أمنية”.

وجاء في الرسالة “وفقا لما هو محدد في خطة طيرانها على أنها طائرة تابعة للدولة، فإن الطائرة هبطت في قاعدة سرقسطة الجوية، وهي محمية بإذن دبلوماسي دائم تمنحه وزارة الخارجية”.

وأشارت إذاعة “كادينا سير” إلى أن زعيم البوليساريو سافر بجواز دبلوماسي جزائري، وأكد قائد الحركة الجوية في قاعدة سرقسطة الجوية خوسيه لويس أورتيز، وفق الرسالة، أنه تلقى أوامر من الشؤون الخارجية بعدم طلب جوازي سفر الشخصين اللذين كانا مسافرين على متن الطائرة التي أقلت الرئيس إبراهيم غالي الجزائرية، موضحا أن هذه الممارسة شائعة عندما يدخل شخص يحمل جواز سفر دبلوماسيًا إلى بلدنا.

ويرى تقرير الإذاعة أن الرسالة تأتي ردا على طلب الحصول على معلومات قدمتها المحكمة في سرقسطة لمعرفة من أذن لزعيم البوليساريو بالهبوط، بعد شكوى قُدمت للمحكمة، تزعم تزوير الوثائق والتستر.

وأوضح تقرير الإذاعة فإن الممارسة التقليدية في إسبانيا، التي تطبق بانتظام في قاعدة توريغون الجوية، تسمح بعدم مراقبة جوزات سفر من يصلون على متن رحلة رسمية، حيث تجمع جوازات السفر لختمها، ولكن بدون رقابة مناسبة، وهي مجاملة دبلوماسية موجودة في العديد من البلدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.