الرئيسية » الأخبار » وزارة التجارة تعد بأسعار معقولة للسلع في رمضان

وزارة التجارة تعد بأسعار معقولة للسلع في رمضان

وزارة التجارة تعد بأسعار معقولة للسلع في رمضان

وعد المدير العام للديوان الوطني المهني المشترك للخضر والفواكه واللحوم محمد خروبي، بتوفير وزارة التجارة كل السلع الاستهلاكية في شهر رمضان وبأسعار معقولة.

وكشف المتحدث أن وزارة التجارة اتخذت كافة الإجراءات لضمان تموين السوق باللحوم البيضاء والحمراء والخضر والفواكه.

وأعلن المسؤول ذاته للإذاعة الوطنية اليوم الثلاثاء، عقد اجتماعات تنسيقية بين القطاعات المعنية لضبط مختلف المنتجات الفلاحية التي ستمول الأسواق إلى جانب إنشاء نقاط بيع لتموين المواطن بأسعار تنافسية من المستثمرات الفلاحية مباشرة.

وأشار خروبي إلى أن هناك وفرة في المنتجات الفلاحية في الأسواق وبنوعية جيدة بفضل مجهودات الفلاحين رغم تفشي وباء كورونا، لافتا إلى أن تسهيلات الحكومة سمحت بتنقل الفلاحين وتسويق منتجاتهم بأسعار تحت السعر المرجعي.

البطاطا

اعتبر خروبي ارتفاع أسعار البطاطا ظرفي وهو ناتج عن الظروف المناخية السيئة بوادي سوف، مشيرا إلى أن الديوان قام بضخ كميات من البطاطا المخزنة منذ جانفي من أجل ضبط الأسعار حتى لا تتعدى 60 دينارا للكيلوغرام.

وكشف خروبي في السياق ذاته أن إنتاج البطاطا عرف تطورا ملحوظا بلغ 50 مليون قنطار سنويا بفضل زيادة المساحات المغروسة إلى 130 ألف هكتار.

اللحوم

وبالنسبة للحوم البيضاء قال خروبي إن إنتاجها يتعدى 5 ملايين قنطار شهريا، وأن الديوان قام بتخزين كميات معتبرة لضمان تموين المواطن بصفة منتظمة خلال شهر رمضان، لافتا إلى أن أسعارها تتراوح بين 360 و370 دينار للكيلوغرام، مرجعا سبب زيادة أسعارها إلى ارتفاع أسعار الذرة في الأسواق العالمية مؤخرا.

وفيما يخص اللحوم الحمراء طمأن خروبي بأن العمل جارٍ لسد العجز في هذه المادة عبر استيراد أبقار حية لضمان تموين السوق طيلة الشهر الكريم وضمان استقرار الأسعار نوعا ما.

وتنتج الجزائر أزيد من 5.3 مليون طن من اللحوم الحمراء، وتشكل الأغنام 60 بالمائة من إجمالي الإنتاج الوطني من هذه اللحوم، فيما تشكل الأبقار 30 بالمائة، أما الباقي أي 10 بالمائة فتعود إلى لحوم المعز والجمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.