الرئيسية » الأخبار » وزارة الثقافة تتكفل بالفنانة عتيقة طوبال بسبب تدهور حالتها

وزارة الثقافة تتكفل بالفنانة عتيقة طوبال بسبب تدهور حالتها

أمرت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة الديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة “onda” للتكفل بالفنانة عتيقة طوبال، إثر تدهور الحالة الصحية للفنانة بعد سقوطها في إحدى العيادات الطبية.

وعبرت عتيقة طوبال في اتصال هاتفي مع ”النهار أون لاين”، اليوم الإثنين، عن سعادتها بتحرك وزارة الثقافة بعد ندائها للنظر في حالتها خصوصا وأنها وحيدة.

وكانت الفنانة الكوميدية عتيقة طوبال قد وجهت نداءً لجمهورها طلبت فيه الدعاء لها بعد تعرضها لسقوط قوي في إحدى العيادات الطبية في العاصمة، عندما كانت تقوم بحركات لإعادة التأهيل.

وكانت الممثلة عتيقة أجرت عملية جراحية دقيقة جدا على مستوى الظهر.

وشدد أطباء الفنانة على ضرورة أخذها الحيطة والحذر لتفادي أي سقوط يؤدي إلى تدهور حالتها.

وتعد الفناة عتيقة طوبال واحدة من أشهر الممثلات الكوميديات في الجزائر، اللواتي ساهمن في صناعة مجد السينما الجزائرية على مدار أكثر من 30 عاماً.

وتعد انطلاقتها الأكثر نجاحاً بدور في الدقائق الأخيرة في الفيلم الكوميدي “التاكسي المخفي” الذي بث عام 1989 على التلفزيون الجزائري.

ويعود الفضل في ظهورها السينمائي واكتشاف مواهبها للمخرج بن عمر بختي، في فيلم “التاكسي المخفي”، لتتوالى أعمالها السينمائية، حيث برزت في فيلم “كرنفال في دشرة” الذي زاد من نجاحها.

دخلت عالم السينما من أوسع أبوابه من خلال ذلك الدور، ولم يتعد عمرها 17 عاماً، بعد أن تكونت في المسرح على يد عملاقي المسرح مصطفى كاتب وعلال الموحيب.

شاركت في عدة أعمال كوميدية وتراجيدية أخرى منها مسلسل “فلة والبريء” وأعمال سينمائية مثل فيمل “التوشية”.

ابتعدت الفنانة الكوميدية على المجال السينمائي بعد تدهور وضعها الصحي منذ 3 سنوات تقريباً، الأمر الذي أجبرها على الخضوع لعملية جراحة دقيقة.

وقد قتلت الشائعات الفنانة عديد المرات، الأمر الذي دفعها للحديث عن جهات لم تسمها تريد أن تقتلها فنيا، نتيجة التهميش الممنهج ضدها وضد كل الفنانين الذين سبقوها ومن جيلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.