span>وزارة الثقافة تكرّم عددا من نوابغ الجزائر محمد لعلامة

وزارة الثقافة تكرّم عددا من نوابغ الجزائر

كرّمت وزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي عدد من نوابغ الجزائر الذين شرّفوا الجزائر في مختلف المحافل الدولية.

وجاء تكريم نوابغ الجزائر على هامش انطلاق الطبعة الثانية للتظاهرة الفكرية الوطنية الموسومة بـ”مُنتدى الكِتاب“، تحت شعار “أثر علماء الجزائر في الثقافة الانسانية”.

وكرمت الوزيرة كلا من حبة بلقاسم (عالم ومخترع)، وبشير حليمي (عالم في المعلوماتية)، ويحي شبلون (عالم في الفيروسات)، وكمال صنهاجي (عالم في الطب)، وأحمد جبار (عالم في الرياضيات).

كما تم تكريم كل من سعد مخيلف (عالم في الهندسة الكهربائية)، والشاب هني وليد (فائز بجائزة التميز في الذكاء الذهني بروسيا).

وتم تكريم أيضا كتاب تحصلوا على جوائز دولية على غرار الأديب واسيني الأعرج الفائز بجائزة نوابغ العرب والشاعر عادل زيطوط المتوج بجائزة خليفة التربوية فئة أدب الأطفال والشاعر محمد عبو الحائز على الجائزة الأولى في ديوان شهداء العزة عن قصيدته حداء شارب الريح.

وكرّمت مولوجي كلا من يوسف وغليسي الحائز على جائزة الإبداع في نقد الشعر عن بحثه الموسوم بـ”التحليل الموضوعاتي للخطاب الشعري (جائزة مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية سنة 2023) ويوسف ميمون (جائزة عبد الرحمان عبد الله المشيقح، وأحمد طيباوي (أفضل رواية عربية 2023).

وحظيت مجموعة من الشخصيات بتكريم شرفي، ويتعلق الأمر بالدكتورة فضيلة ملهاق، والدكتور محمد تحريشي، والدكتور أحمد بورناني، ومسعودة حاجي.

وأوضحت صورية مولوجي في كلمة لها بالمناسبة أن قطاع الثقافة والفنون حريص على إثراء المشهد الثقافي من خلال إرساء مُخطّط وطنيٍّ يتضمّن مشاريع وبرامج ثقافية عديدة مخصّصة للكتاب والمطالعة.

وتسعى الوزارة إلى إبراز الدّور الهام للمبدعين من المؤلفين والكتاب في ترقية المجتمع، والتعريف بالشخصيات الأدبية والفكرية لاسيما الوطنية التي تركت إرثا ثريا ومتنوعا من واجبنا إبرازه والتّعريف به، لتكريس الجانب المعرفي والإبداعي، وبأفق اقتصادية مُستلهمة من أبجديات الجزائر الجديدة التي وضع أسسها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

شاركنا رأيك